حادثة سير وسط الناظور ترسل مسنا للمستشفى الحسني


ناظورسيتي: محمد محمود

شهد شارع 3مارس، بالقرب من محطة سيارات الأجرة الصنف الكبير خط أزغنغان وسط مدينة الناظور، صبيحة يومه السبت 10 يوليوز الجاري، حادثة سير تسبب فيها سائق دراجة نارية، بحيث قام بإصابة رجل مسن، بشكل مباشر.

وحسب شهود عيان، فإن عدم احترام علامة ممر الراجلين، على مستوى الطريق المذكورة، من طرف سائق الدراجة النارية، قام بصدم المسنة بشكل مباشر، بحيث أسقطه أرضا، تلقى على إثرها ضربة قوية على مستوى الرأس ورضوض ببعض أطراف الجسم.

وأضاف المصدر نفسه، أن علامة التشوير الخاصة بممر الراجلين بالمكان المذكور، غير موضوعة، بحيث كان من الأجدر رسم العلامة على الطريق، بحيث أنه في هذه الحالة لا يمكن تحميل المسؤولية الكاملة لمستعملي الطريق في ظل تقاعس الجهة أو الجهات المعنية عن أداء الواجب.


وفور علمهم بالحادث عمل رجل أمن دراجي، تابع لفرقة السير والجولان بالناظور، على تنظيم حركة المرور، كما قامت عناصر مصلحة حوادث السير بتحرير محضر للواقعة، في حين عملت عناصر الوقاية المدنية على نقل المصابة إلى المستشفى الحسني بالناظور، في حالة حرجة.

وفي أخر بلاغ لها، وفي أخر بلاغ لها، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن حوادث السير المسجلة داخل المدار الحضري عرفت انخفاضا كبيرا ناهز 76.49 بالمائة خلال فترة الطوارئ الصحية الممتدة من 20 مارس إلى غاية يوم 3 ماي الماضي وذلك مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة.

ووفق بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني سجل أيضا انخفاضا كبيرا في جميع مؤشرات حوادث السير داخل المدار الحضري خلال فترة الطوارئ الصحية إذ تراجع عدد الوفيات بناقص 66.34 بالمائة وعدد الضحايا المصابين بجروح بليغة بناقص 76.54 بالمائة وعدد المصابين بجروح خفيفة بناقص 78.29 بالمائة.

يذكر أن مصالح الأمن الوطني كانت قد سجلت منذ الشروع في تطبيق حالة الطوارئ الصحية لمنع تفشي وباء كورونا المستجد في 20 مارس 2020 وإلى غاية 3 ماي الجاري 2.073 حادثة سير بدنية والتي خلفت 35 قتيلا و106 مصابا بجروح بليغة و2.496 مصابا بجروح خفبفة.

كما يشار إلى أن نفس الفترة من السنة المنصرمة أي من 20 مارس إلى غاية 3 ماي 2019 كانت قد عرفت تسجيل 8.818 حادثة سير بدنية مخلفة 104 قتيلا و452 مصابا بجروح خفيفة و11.498 مصابا بجروح خفيفة.

وأورد بلاغ مديرية الأمن أن مصالح الأمن الوطني تواصل تدعيم نقط المراقبة الأمنية في مجموع المدن المغربية وكذا تعزيز مختلف الوحدات والدوريات الشرطية وذلك على النحو الذي يضمن صون أمن المواطنات والمواطنين وتعزيز سلامتهم.

215771987_347977520064845_4668608921109438720_n.jpg

215679626_2444939242303082_4163093328703143950_n.jpg

213239168_2804417803182448_3267977991523421359_n.jpg

212462624_152558780275515_6841558071170238707_n.jpg

215360353_288175479768677_8072812346742145308_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح