حادثة سير خطيرة تودي برب أسرة على الطريق الرابطة بين تارجيست والحسيمة


ناظورسيتي

شهد أحد المنعرجات على الطريق الوطنية الرابطة بين جماعة تارجيست ومدينة الحسيمة عشية اليوم الاثنين، حادثة سير مروعة فارق على إثرها رب أسرة الحياة على الفور وأصيبت زوجته وطفلتهما بجروح متفاوتة الخطورة.

وبحسب مصادر ناظورسيتي فإن الحادثة نجمت عن سقوط سيارة خفيفة في أسفل منحدر من على علو أمتار، ليلقى الأب مصرعه على الفور، فيما أصيبت زوجته وبنته الصغيرة بجروح متفاوتة الخطورة.

وكان على متن السيارة، بحسب المصادر ذاتها أفراد من عائلة واحدة كانت قادمة من مدينة تارجيست، في اتجاه مستشفى محمد الخامس بالحسيمة، قبل أن تتعرض للحادث على طريق.

وقد تنقلت إلى مكان الحادث فور إخطارها، بحسب المصادر ذاتها، عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية وفتحت، بإشراف النيابة العامة المختصة، تحقيق في الفاجعة، بينما نُقلت جثامين القتلى إلى مستودع الأموات والجريحان إلى المستشفى الحسني بالناظور.


حري بالذكر أنه وفق إحصائيات رسيمة صادرة عن فرقة حودث السير بالمديرية العامة للأمن الوطني، فقد لقي 9 أشخاص مصرعهم، وأصيب 2166 آخرون بجروح، إصابات 92 منهم بليغة، في 1598 حادثة سير، وقعا داخل المدار الحضري خلال الأسبوع الممتد من 29 مارس إلى 4 أبريل الحاري.

وفي التفاصيل، كشف بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، أن الأسباب الرئيسية المؤدية إلى لوقوع الحوادث المذكورة، تعود حسب ترتيبها إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة.

وأضافت أن من بين الأسباب أيضا عدم ترك السائقين لمسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، والسير في يسار الطريق، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في الاتجاه الممنوع، والتجاوز المعيب، والسياقة في حالة سكر.

181986472_3269669553259599_9192584235417572929_n.jpg


182319247_129272322556015_6020937701020910214_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح