حادثة سير بالعروي بين أربع سيارات ودرجة نارية ترسل شابا للمستعجلات وفرار أحد السائقين


ناظورسيتي من العروي


شهدت عشية اليوم الـأحد 27 يونيو الجاري، الطريق المدارية، قرب مدرسة المنبع، بمدينة العروي، حادثة سير مروعة، بين أربع سيارات ودراجة نارية.

وفي التفاصيل، فإن الحادثة الناجمة عن اصطدام بين دراجة نارية، وسيارة من نوع "مرسيدس 250" وأخرى من نوع "رونو19" والثالثة من نوع "جيطا" والرابعة من نوع "فورد"، وذلك بسبب السرعة وعدم احترام حق الأسبقية.

وقد خلفت الحادثة خسائر مادية جسيمة في مختلف هياكل السيارات، فيما أصيب سائق الدراجة النارية بجروح متفاوتة الخطورة، نقل على اثرها للمستعجلات، فيما فر سائق سيارة "رونو19" من مكان الحادثة.

إلى ذلك فور إخطارها بالواقعة، حلت بعين المكان عناصر الأمن الوطني بمفوضية العروي، حيث فتحت تحقيقا في أسباب وملابسات الحادثة، واتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها.

يذكر أن الحادثة تعتبر الثالثة بالمكان المذكور، حيث تطالب الساكنة المحلية من السلطات المختصة الإسراع في تثبيت إشارة المرور الضوئية، أو إحداث مدار طرقي بعين المكان لتفادي حوادث السير.



حري بالذكر أن إحصائيات رسمية، للمديرية العامة للأمن الوطني، كشفت أن 15 شخصا لقوا مصرعهم، وأصيب 2382 آخرون بجروح، إصابات 92 منهم بليغة، وذلك في 1808 حادثة سير، وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 14 إلى 20 يونيو الجاري.

وكشف بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني عن الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، حيث تتمثل في عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين.

نهيك عن عدم ترك مسافة الأمان، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسياقة في حالة سكر، والسير في يسار الطريق، والسير في الاتجاه الممنوع والتجاوز المعيب.


204646456_689403018545345_2967303373110241214_n.jpg

208049392_319155973087334_4049116872301423365_n.jpg

207274401_3622276134540576_4522453731861646616_n.jpg

205454434_4679924778691158_4216921278292853653_n.jpg

207340034_1225490951222034_455517931961565128_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح