جولة مع الفلوكر الناظورية "رانيا" تكشف كيف أثرت الأزمة على جوطية الناظور


ناظورسيتي: متابعة

شاركت الفلوكر الناظورية "رانيا" فيديو على قناتها بالمنصة العالمية "يوتيوب" وثقت خلاله جولتها العائلية بأحد الأسواق الشعبية بمدينة الناظور، تحديدا الجوطية التي حول لها تجار باب الرحمة بسوق أولاد ميمون وسط المدينة بعد معاناة طويلة عاشوها بعد احتراق محلاتهم بالسوق الشهير بتسمية "سوبير مارشي".

ومن خلال الفيديو، كشفت "رانيا" خلال جولتها عن مجموعة من الأمور والخصوصيات التي تمتاز بها الجوطية عموما بمدينة الناظور، غير أن تأثير الأزمة على النشاط التجاري المذكور كان "قاسيا" حيث أصبح العرض أغلى من مميزات الطلب التي يحتاجه الزبون لعدة إعتبارات من بينها انتشار وباء كورونا الذي تلته مجموعة من الإجراءات خصوصا الإغلاق الذي طال المعابر الحدودية مع مليلية المحتلة التي كانت تساهم في ارتفاع العرض مقابل الطلب بجميع الأسواق حتى على المستوى الوطني.


وفي السياق نفسه، حاولت الفلوكر رانيا مشاركة متابعيها أهم اللحظات التي عاشتها بالسوق المذكور، من خلال عرضها للتنوع السلع بالمحلات رغم محدوديتها بسبب الأزمة التي يشهدها القطاع، مشيرة في إحدى قفشاتها بالقول : "فاش كانجي لجوطية يا نلقا لي يعجبني وغالي ولا نلقاه رخيص ومعندي ما ندير بيه".

وتجدر الإشارة إلى أن القطاع الغير مهيكل وخصوصا الفئة التي كان مصدر رزقها هو "التهريب المعيشي"، من المعابر الحدودية مع مليلية السليبة، عرفت تدهورا في الحالة الاجتماعية والمادية، بعد انتشار وباء كوفيد-19 وما فعلته الدولة المغربية بقرار سيادي يقضي بإغلاق الحدود مع العديد من الدول، بحيث انتشرت على نطاق واسع مطالب بإيجاد بديل لهذه الفئة التي كانت توفر قوتها اليومي من خلال إخراج السلع نحو المغرب، ما أدى خلال سنوات عديدة ماضية إلى إغراق الأسواق المحلية والوطنية بالسلع.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح