جواد بودداح يناقش الحملات الإنتخابية بين البرامج والأعيان على القناة الأولى


جواد بودداح يناقش الحملات الإنتخابية بين البرامج والأعيان على القناة الأولى
ناظورسيتي: متابعة

استضاف برنامج “شباب في الواجهة” والذي يبث على قناة الأولى المغربية، الفاعل الإعلامي والمدني بالناظور وعضو المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الحركية، جواد
بودادح، والذي تناول خلال حلقته الجديدة موضوع الحملات الانتخابية بين البرامج والأعيان.

وخلال هذا البرنامج الحواري، الذي عرف أيضا استضافة عضو المكتب الوطني لشبيبة التقدم والاشتراكية، تطرق بودادح خلال تجاوبه مع تساؤلات واستفسارات مقدم البرنامج الإعلامي الشاب مهدي محيب، لأهمية مواكبة البرامج الانتخابية لتقنيات التواصل الحديثة، وأيضا لطرق وسبل التواصل مع المواطن عبر هذه الوسائل الجديدة، مؤكدا أن هذه البرامج الانتخابية يجب أن تلامس حاجيات ومتطلبات المواطن وتجيب على انتظاراته، خاصة في ظل الأزمة الحالية المرتبطة بانتشار فيروس كورونا.


وعرج ذات العضو بالمكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الحركية خلال إجاباته على دور الأعيان ووجهاء المناطق في العملية الانتخابية، معتبرا إياهم “معادلة أساسية في الانتخابات، وعنصرا لا محيد عنه لدى الأحزاب التي تتنافس على كسب المقاعد البرلمانية”، مضيفا أن استغلال بعض المرشحين لجهل وأمية المواطنين لكسب أصواتهم وشرائها بأثمنة بخسة مرده لضعف التأطير من لدن الأحزاب واستمرارها في تزكية وجوه فاسدة.

جواد بودادح لم يغفل خلال حديثه أزمة إغلاق المعابر المؤدية نحو مليلية، والتي خلفت أزمة اقتصادية واجتماعية خانقة بالمنطقة، باعتبار أن الآلاف من الناظوريين كانوا يكسبون قوت عيشهم من تجارة التهريب المعيشي، قبل أن يجدوا أنفسهم عرضة للفقر جراء قرار السلطات إغلاق هذه المعابر بسبب الإجراءات التي اتخذتها للحد من انتشار فيروس كورونا خلال السنة الماضية، منتقدا في الآن ذاته غياب الحكومة في خلق بديل اقتصادي لهؤلاء المواطنين الذين تضرروا بشكل كبير من هذا الإغلاق المفاجئ لمعابر مليلية المحتلة.

شاهدوا التسجيل الكامل لحلقة شباب في الواجهة:



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح