جهة الشرق تخطو بثبات نحو الانتصار في حربها على كورونا


ناظورسيتي: ع ك

سجل انخفاض ملموس على مستوى انتشار فيروس كورونا بجهة الشرق، وذلك بعدما استقرت الحالة الوبائية بجل أقاليم هذا الجزء من البلاد طيلة الأسابيع الأخيرة الماضية، ومغادرة أغلب الحالات المصابة لمختلف المستشفات المتكفلة بمرضى كوفيد 19.

وحسب مصدر "ناظورسيتي"، فقد انخفض معدل انتشار الفيروس المسبب لمرض كوفيد19 إلى أٌقل من (واحد) بجهة الشرق، وهو المعطى الذي يعكس اقتراب موعد انتصار المنطقة في حربها على كورونا.

ومن أصل 180 مصابا بكورونا، تماثل 168 للشفاء، فيما أعلنت أقاليم الدريوش، جرسيف، تاوريرت، خلوها التام من المرضى وعدم تسجيل أي حالات جديدة، إضافة إلى جرادة التي لم يصب أي من سكانها بالفيروس.

ولم تسجل جهة الشرق، اليوم الجمعة، أية اصابة جديدة بالفيروس، في وقت أعلن فيه عن مغادرة ثلاثة مرضى لقسم الحجر الصحي بمستشفى الحسني، اثنان منهم ينحدران من الناظور، ومصاب آخر من الدريوش.

وفي الناظور ووجدة، يوجد شخصان كشفت التحاليل المخبرية اصابتهما بالفيروس فيما نفت اختبارات أخرى ذلك، ليتم الاحتفاظ بهما احتياطا في قسم الحجر الصحي، إضافة الى حالتين أخريين ببركان، ليكون اجمالي الحالات تحت العلاج حاليا هو 4 من أصل 180.

جدير بالذكر، ان الجهة فقدت منذ ظهور الوباء 8 من مواطنيها بسبب الفيروس، 2 ببركان، و6 في عمالة وجدة أنجاد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح