جميلة المصلي: مشروع “منارة الناظور” سيساهم في الرفع من قدرات النساء بالجهة ودمجهن في سوق الشغل


جميلة المصلي: مشروع “منارة الناظور” سيساهم في الرفع من قدرات النساء بالجهة ودمجهن في سوق الشغل
متابعة

أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، جميلة المصلي اليوم الاثنين بالرباط، أن من شأن مشروع المركز الجديد منارة الناظور أن يساهم في الرفع من قدرات النساء في الجهة والعمل على دعمهن وإدماجهن في سوق الشغل وفي المجال السوسيواقتصادي .

وأضافت المصلي خلال مباحثات أجرتها مع المستشارة الدائمة بالحكومة الاسبانية، السيدة ماريا تيريزا فرنانديز دي لافيكا التي تقوم بزيارة للمغرب ، أن مشروع المركز الجديد منارة الناظور سيساهم في تكوين نساء منطقة الناظور في عدد من المجالات، بما في ذلك العمل التعاوني والحرف التقليدية وريادة الأعمال والتجارة.

وأشارت كاتبة الدولة إلى أن هذا اللقاء يندرج في إطار تعزيز علاقات التعاون المغربي الإسباني في المجال الاجتماعي والاقتصادي وخصوصا من خلال قيام مؤسسة “نساء من أجل إفريقيا” بإحداث مركز موجه للنساء يعنى بالتكوين والبحث وريادة الأعمال و الثقافة.

وأضافت ، أن التعاون الثنائي يهدف إلى توطيد العلاقات بين المغرب وإسبانيا، وأيضا العلاقات بين المغرب وإفريقيا، من خلال إنجازات مؤسسة “نساء من اجل إفريقيا”، التي تعمل على تعزيز وضع المرأة الإفريقية.

من جانبها أشادت ماريا تيريزا فرنانديز دي لافيكا المستشارة الدائمة بالحكومة الاسبانية، ورئيسة مؤسسة “نساء من أجل إفريقيا”،بهذا اللقاء الذي حضره سفير اسبانيا بالمغرب السيد ريكاردو دييز هوشلايتنر رودريغيز ، والذي يهدف إلى فتح مجال للتعاون بهدف تحسين أوضاع المرأة وتعزيز فرص العمل.

وأشارت المسؤولة الإسبانية ، إلى ان مؤسسة”نساء من أجل إفريقيا” ستقوم بافتتاح مركز للتكوين مغربي اسباني في مدينة الناظور لفائدة النساء ، موضحة أن هذا المشروع الفريد من نوعه يهدف الى تطوير التعاون الوثيق بين البلدين الصديقين ،من أجل تعزيز قدرات النساء في المنطقة والعمل على توفير تكوين لهن في عدة ميادين، بما في ذلك الحرف المرتبطة بالصناعة التقليدية.

واضافت أن مركز منارة الناظور يشكل فضاء للمعرفة والتكوين والثقافة وخلق فرص لتلبية الاحتياجات المحلية للنساء ولمدينة الناظور و الجهة الشرقية.

يذكر أن مؤسسة “نساء من أجل إفريقيا”، مؤسسة إسبانية لا تهدف لتحقيق الربح ،تسعى للمساهمة في تنمية القارة الإفريقية، من خلال النساء اللواتي تعتبرن الدعامة الأساسية لتنمية القارة. وتطور المؤسسة مشاريعها في مجالات التعليم والصحة والتنمية الاقتصادية والبحث وتعزيز القيادة النسائية والسلم والثقافة.



1.أرسلت من قبل Adam في 13/02/2018 10:18 من المحمول
Ewa khadmo ba3da rjal ,
Walla rjal maktub lihom la7righ ul mut f''lab7ar ???

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية