جمعية مشبوهة يسيرها أحد مافيات العقار من وراء الستار تريد تمثيل المنعشين العقاريين بالقوة


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

علمت ناظورسيتي من مصدر مطلع أن أحد مافيات العقار المعروفين بتلاعباته الخطير في مجال التعمير، يحاول الحديث باسم المنعشين العقاريين، مستغلا جمعية أبانت عن فشلها منذ أن تم تغيير رئيسها، ولم تتمكن حتى من عقد لقاء يجمع شمل المشتغلين في هذا المجال.

ويضيف ذات المصدر أن هناك من يريد استغلال هذه الجمعية، للظهور على أنها تمثل جميع المنعشين العقاريين في الوقت الذي يرفض الكثيرين الانضمام لها والاشتغال داخل الجمعية بسبب السمعة السيئة لمن يتحكمون بها سواء في العلن أو من وراء الستار.

الأكثر من ذلك يضيف المصدر، أنها أصبحت تتحدث باسم جميع المنعشين العقاريين، وتدعي ذلك أمام الجهات المسؤولة والمنتخبة، في حين أن أغلبية المشتغلين في القطاع لا يودون الارتباط بهذه الجمعية ولا التعامل معها، لأنها تخدم مصالح ضيقة لأشخاص بعينهم معروف عليهم الاصطياد في الماء العكر، والكل اصبح يعلم سبب تحركاتهم الأخيرة ومحاولتهم الظهور مجددا في الساحة، واستغلال حسن نية البعض من أجل الوصول إلى أهدافهم الغير مشروعة والتلاعب في مشاريع عقارية، كما سبق لهم فعل ذلك .

لنا عودة لموضوع هذه الجمعية وكيف تريد أن تقصي مجموعة من المنعشين العقاريين وتحاربهم، وكيف تريد أن يستفيد البعض فقط من مافيات العقار.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح