جمعية لـ"تجار السمك" بالناظور تطالب بإعادة توزيع محلات شاغرة بميناء بني أنصار على مستحقيها المهنيين


جمعية لـ"تجار السمك" بالناظور تطالب بإعادة توزيع محلات شاغرة بميناء بني أنصار على مستحقيها المهنيين
حمزة حجلة


تشتكي جمعية "مارتشيكا" لتجار السمك بإقليم الناظور بميناء بني أنصار، ما أسمته بـ"سياسة الكيل بمكيالين المتبعة من طرف الوكالة الوطنية للموانئ فرع الناظور، في ما يخص توزيع محلات تخزين الأسماك بالميناء، وذلك لكونها لا تخضع لمعايير الشفافية والمصداقية".

مضيفة في بيان توصلت ناظورسيتي بنسخة منه "كما أن مجموعة من هذه المحلات تستغل من طرف أشخاص ينشطون بشكل موسمي، وأخرون أعلنوا عن إفلاسهم دون قيام الوكالة".

وطالب رئيس جمعية مارتشيكا، الوكالة الوطنية للموانئ ميناء بني انصار، بـ"استرجاع هذه المحلات وإعادة منحها لمستحقيها الذين يزاولون أنشطتهم بشكل قانوني ويساهمون في توفير مناصب شغل".

مشيرا إلى أن "جميع طلبات الجمعية لذات المصلحة قوبلت بالرفض دون تبرير معقول مع العلم -يقول المصدر- أن هناك وعاءً عقاريا غير مستغل بالميناء، في انتظار طلب عروض قد يأتي أو لا يأتي، ما يعتبره المتحدث سياسة للهروب إلى الإمام".

مؤكدا في نفس الوقت أن "التجار المنضوون تحت لواء هذه الجمعية، سيطرقون جميع الأبواب ذات الصلة حتى ينتزعون حقهم بدون مزايدات".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح