جمعية طارق للرياضة و التنمية تستضيف الوفد الطبي الهولندي


جمعية طارق للرياضة و التنمية تستضيف الوفد الطبي الهولندي
حمزة حجلة

بحضور القنصل الشرفي للمملكة الهولندية بالناظور و السيدة مديرة المستشفى الحسني الإقليمي و كذا السيد الفاعل الجمعوي و الإطار بالبنك الشعبي رشيد صبار، أقامت جمعية طارق للرياضة و التنمية حفل استضافة على شرف الوفد الطبي الهولندي الذي حل بالناظور و المنتمي لمنظمة: الصحة للجميع. هذا الوفد الذي أجرى عشرات من العمليات الجراحية المعقدة مجانا بقاعات المستشفى الحسني.

أثناء اللقاء، قدم رئيس الجمعية طارق هرواش شكره للأطر الهولندية مثنيا على مبادرتهم النبيلة التي تنم عن روح الانسانية و التآخي. و في نفس السياق أشاد القنصل الشرفي السيد العربي سلامة بأهمية مثل هذه العلاقات الجمعوية التي تخدم الصالح العام و تربط جسور التعاون و التعارف بين الأمم. كما أشار رئيس جمعية "حياة من أجل أفضل للمعاقين" إلى أن مؤسسته ستبقى وفية لنسج مثل هذه الشراكات الخارجية لأنها إحدى سبل استقطاب كفاءات دولية تسعى لخدمة الطبقات المعوزة.

هذا الحفل الذي تم تأثيثه بعشاء مغربي جماعي بفضاء "الدوحة" أعرب خلاله الوفد الطبي الهولندي عن سعادته بالتواجد في الناظور من أجل خدمة الطب و الانسانية، كما أعرب أيضا عن تأثره البالغ بإقامة هذا الاستقبال
على شرفهم مجددين عزمهم على الرجوع مرة اخرى لتنفيذ عدد من المبادرات الانسانية



DSC1595

DSC1598

DSC1600

DSC1602

DSC1604

DSC1607

DSC1609

DSC1617

DSC1620

DSC1625

DSC1627

DSC1629

DSC1631

DSC1632

DSC1633

DSC1634

DSC1638

DSC1639

DSC1640

DSC1642

DSC1644

DSC1646

DSC1649

DSC1653

DSC1657

DSC1661

DSC1666

DSC1670

DSC1674

DSC1676

DSC1679

DSC1683

DSC1689

DSC1693

DSC1698

DSC1707

DSC1711

DSC1714

DSC1721

DSC1731

DSC1736


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية