جمعية سمايل تنظم حملة بيئية تحسيسية بمناسبة عيد الأضحى المبارك


جمعية سمايل تنظم حملة بيئية تحسيسية بمناسبة عيد الأضحى المبارك
ناظورسيتي: سهيل رابح

تنزيلا لتوصيات النسخة الثانية من التظاهرة البيئية الأسبوع الأخضر، وتطبيقا لبرنامجها السنوي، نظمت جمعية "سمايل" للثقافة، زوال يوم أمس الأحد 19 غشت من الشهر الجاري، حملة بيئية تحسيسية بمناسبة عيد الأضحى المبارك وقد استهدفت أهم ملتقى طرق في شارع الجيش الملكي باعتباره ثاني أكبر شوارع مدينة الناظور.

وقد عرفت الحملة حضورا مكثفا لساكنة حي لعري الشيخ والأحياء المجاورة للشارع الرئيسي وكذا مستعملي الشوارع الفرعية وزوار المحلات التجارية والمطاعم المتواجدة على طول الجيش الملكي.

وبشراكة مع شركة أفيردا للنظافة وجماعة الناظور والمجلس الإقليمي وكتابة الدولة لدى وزارة الطاقة والمعادن والمكلفة بالتمنية المستدامة، وتحت شعار "عيد سعيد.. ناظور نظيف" تم تحسيس الساكنة بأهمية التخلص من مخلفات الذبح ووضعها في الأكياس البلاستيكية الصديقة للبيئة والقابلة للتحلل، و ضرورة تنظيف مكان الذبح والأدوات المستعملة وتجنب إلقاء البقايا في مجاري المياه وذلك حفاظا على بيئة المدينة والوقاية من أمراض التلوث.

كما تم توزيع ما يقارب ألف كيس بلاستيكي مساهمة من شركة "أفيردا" و ألف كيس بيئي مساهمة من الوزارة المكلفة بالبيئة، بالإضافة إلى منشورات ومطويات تحسيسية وتوعوية وزعت على زوار مقر الحملة كما وزعت على مجموع ساكنة الأحياء والأزقة التي عرفت زيارة طاقم سمايل وشباب الأحياء والجمعيات النشيطة في الإقليم.

وجدير بالذكر، أن حملة "عيد سعيد.. ناظور نظيف" هي في نسختها الثانية بعد أن نظم سمايل النسخة الاولى السنة الماضية بمناسبة العيد أيضا.


















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية