جمعية سمايل تكرم فعاليات مدنية ساهمت في مواجهة الجائحة وتطلق فعاليات النسخة الرابعة للأسبوع الأخضر


ناظورسيتي -متابعة

نظمت جمعية "سمايل" للثقافة بالناظور، مساء اليوم الخميس 10 دجنبر الجاري، حفل افتتاح فعاليات الدورة الرابعة للأسبوع الأخضر.

وقد نُظم الحفل بشعار "لنتعبأ جميعا ضد كورونا حمايةً لبيئتنا وسلامة لصحتنا"، مواكبة وانخراطا منها في الحملة الوطنية للتحسيس والتوعية ضد وباء كوفيد 19.

وقد شهدت قاعة فندق "ميركور" حفل اعتراف وعرفان استثنائيا والأول لمجموعة من الأطر الصحية والإدارية والاجتماعية والإعلامية وكل من ساهم وواجه في الصفوف الأولى للحد من انتشار الوباء في الإقليم منذ اليوم اليوم من إعلان حالة الطوارئ والحجر الصحي بالمغرب.

وكعادتها، أصرّت جمعية "سمايل" على أن يكون افتتاح نسخة الأسبوع الأخضر "STOP COVID19" استثنائيا على جميع المستويات.

ونُظم الحفل بشراكة مع المؤسسة البنكية "CIH" وكلية الناظور متعددة التخصصات ووكالة تنمية أقاليم الشرق.

وشهد الحفل حضورا وازنا، بدءا بالشخصيات المكرَّمة، وصولا إلى التفاصيل الدقيقة للحفل الافتتاحي.

وقد انطلق الحفل بآيات من الذكر الحكيم، بقراءة المقرئ نبيل بلال، وقراءة الفاتحة على روح ضحايا فيروس كورونا، ثم تحية الوطن.

وشهد الحفل تكريم مجموعة من الأطر الطبية في شخص الدكتور عبد الواحد الوزاني والدكتور مصطفى عزيوز والدكتور محمد الهلالي.

كما تم تكريم إلى السيدة التي سهرت على نظافة غرف الإنعاش في المستشفى الإقليمي منذ ظهور الوباء في الناظور، وهي السيدة خديجة منكوب.

وفي قطاع التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، تم تكريم عمادة كلية الناظور متعددة التخصصات، في شخص نائب العميد، الأستاذ محمد أتونتي.

كما حظيت المديرية الإقليمية للتعليم بالناظور بتكريم، بحضور الأستاذ محمد مختاري، مسؤول مصلحة الشؤون الاجتماعية والإدارية في المديرية، والأستاذ الباحث سليل إقليم الدريوش، عبد العزيز أقلالوش.

وحضر الحفلَ أيضا ممثلُ السلطة المحلية، الخليفة وليد حرتيت، ورئيس قسم البيئة في عمالة إقليم الناظور عبد السلام بورجيلة، وممثل قطاع النظافة عبد الإله الدارديز.



أما في قطاع الإعلام، فقد ارتأت "سمايل" تكريم كل جنود الاعلام بالناظور على المجهود القيم والجبار الذي واكبوا من خلاله كل تفاصيل حالة الوباء بالاقليم، واختارت من الجنود المصور المحترف محمد العبوسي عن منبر ناظور سيتي، والإعلامي مراد هربال مراسل المنبرين أريفينو المحلي وعبّر الوطنية.

ولم تنس الجمعية المنظمة، الالتفات لجمعيات المجتمع المدني التي اشتغلت في الميدان التطوعي والخيري والتوعوي داخل إقليم الناظور وخارجه، وكان لابد من أن تكون جمعية "نحن معا" في الصدارة وقد تمّ تكريمها في شخص رئيستها صونية للعلالي، بالإضافة إلى الاستاذ عبد الصمد بلقايد الفاعل الجمعوي والإداري والمدني، وإنصافا من "سمايل" لـإدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، تم تكريم المدير الإقليمي، ادريس برحو.

كما تم تشجيع وتحفيز فريق CTS من ثانوية عبد الكريم الخطابي التي فازت في برنامج "إنجاز" تحت إشراف الإطار مراد لوكيلي، وعرفانا بالتعاون والشراكة تم تقديم درع الشكر لمؤسسة التعاون الألماني GIZ وبنك القرض العقاري والسياحي.

وارتأت الجمعية تشجيع كل هذه الشخصيات والإدارات الي وقفت في وجه الوباء بتحد وإصرار لحد منه ونجحت إلى حدّ كبير في مهمتها، في احتراما تام للبروتوكول الصحي المعتمد من طرف وزارة الصحة.

وقد تخلل برنامج الحفل فقرات فنية بمشاركة الفنان عبد العلي الرحماني، وفقرة الفن التشكيلي التي خلدت المحطة الوطنية الراهنة "معبر كركرات" في لوحة فنية مباشرة، بالإضافة الى مشاركة الفنان بلال الذي قدم فقرات في الفن السحري.

وكما دأبت على ذلك جمعية سمايل، فإن برنامج الأسبوع الأخضر لهذا السنة استثنائي وخاص وسيستمر إلى غاية 16 من هذا الشهر في مختلف فضاءات الناظور.




















































































































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح