جمعية حقوقية تهدّد باللجوء إلى القضاء بسبب تدوينة "عنصرية" لبلدية إسبانية ضدّ مغاربة


ناظورسيتي -متابعة

ندّدت ماريا سانشيز دياز، رئيسة "الجمعية المغربية لحقوق المهاجرين" بإسبانيا، بمنشور لبلدية "سان لورينزو دي لاترافا" عمّمته في صفحتها الرسمية "فايسبوك"، لأنه تضمّن تحريضا على الكراهية ضد الأجانب.

وعبّرت دياز عن استنكارها الشديد لمضمون التدوينة، الذي تضمّن خطابا يحرّض على التمييز وربط الإجرام بمواطنَين مغربيَين.

وفي هذا السياق، أفادت صحيفة “مي سيوداد ريال” الإسبانية بأن الواقعة تعدّ "جريمة كراهية واضحة في حق المواطنين المغاربة" وتتضمن أفكارا كاذبة تكرّس التمييز والعنصرية وتساهم في تشجيع هجمات على أفراد الجالية المغربية.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن الجمعية المغربية لحقوق المهاجرين قد تلجأ إلى سلك المسطرة القانونية في إدانتها لمنشور البلدية المذكورة، والذي خلّف استياء عارما بين نشطاء الجمعية المغربية لحقوق المهاجرين بإسبانيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح