جمعية "ثسغناس" بالناظور تعيد انتخاب تشكيلة مكتبها المسير


جمعية "ثسغناس" بالناظور تعيد انتخاب تشكيلة مكتبها المسير
ناظورسيتي - تقرير إخباري


تحت شعار "من الأهداف الإنمائية للألفية صوب أهداف التنمية المستدامة.. نحن في قلب المسار"، انعقد عشية يوم الأحد 09 شتنبر 2018 الجمع العام العادي الانتخابي لجمعية "ثسغناس" للثقافة والتنمية ASTICUDE ، بحضور منخرطات ومنخرطي الجمعية بالإضافة إلى عدد من من نشطاء العمل الجمعوي وفعاليات المجتمع المدني.

وبعد التأكد من النصاب القانوني، افتتح رئيس الجمعية عبد السلام أمختاري، أشغال الجمع العام بكلمة ترحيبية شكر من خلالها الحضور وأعضاء الجمعية وفريق عملها ومنخريطيها والمتعاطفين معها وكل من ساهم في صنع تجربة جمعية ثسغناس وإغناء فلسفتها وتعزيز تواجدها.

وأكد أمختاري أن الجمعية أضحت ملكا للمجتمع المغربي، بما يعنيه من ذلك من ثقل المسؤولية الملقاة على من يتولى تدبير شؤون الجمعية، التي جعلتنا يضيف أمختاري نستند على عدة مرجعيات وأبرزها ميثاق القيم الذي ستتبناه الجمعية في مستقبل المرحلة القادمة التي تتطلب الحفاظ على تموقعها ومواقفها، وتعكس انخراطها في مسار من الأهداف الإنمائية للألفية صوب أهداف التنمية المستدامة.. نحن في قلب المسار".

وأضاف المتحدث أن محطة الجمع العام هي لحظة للتقييم للأداء وتجويده والتطلع الى المستقبل بدء من تحسين أدبيات الجمعية وقوانينها حتى تواكب التحولات الدولية، الاقليمية والقارية.

وبعد كلمة رئيس الجمعية، تم قراءة التقريرين الادبي والمالي وتعديلات القانون الأساسي وميثاق القيم، وقد أجمع جميع الحاضرات والحاضرون بعد المناقشة المستفيضة على الدور الكبير والريادي المتميز الذي تقوم به الجمعية من خلال خلقها فضاءات للنقاش والحوار والتواصل وأنشطة ومشاريع مهمة، كما أدلوا من طرفهم بالعديد من الملاحظات والاقتراحات.

وغداة ذلك تمّ التصويت بالإجماع على جميع التقارير والوثائق المعروضة على الجمع العام، بعد ذلك تلته إستقالة المكتب التنفيذي السابق، فيما جرى اِنتداب لجينة للسهر على تسيير أشغال الجمع العام، بحيث أسفر عن انتخاب التالية أسماؤهم:

"صونيا العلالي،
 أحمد العيادي، 
عبد الرزاق العمري،
 عمر اومحمدي،
 ميمون شعطوف،
 حميد الصالحي، عبد السلام أمختاري، سميرة جغو، عمر شريق"، فيما تم إرجاء توزيع المهام إلى اجتماع لاحق للمكتب التنفيذي الجديد.





























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية