المزيد من الأخبار





جمعية "تويزا" للإغاثة تصل لفلسطين وتسلم مساعدات لساكنة غزة وتزور عدد من المصابين


جمعية "تويزا" للإغاثة تصل لفلسطين وتسلم مساعدات لساكنة غزة وتزور عدد من المصابين
ناظورسيتي | إلياس حجلة

وصلت جمعية "تويزا" للإغاثة إلى الأراضي الفلسطينية، بعد تهدئة الأوضاع جراء الحرب التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في عدد من المناطق، وخلفت مئات الوفيات وآلاف المصابين.

وقامت الجمعية المذكورة التي يوجد مقرها بألمانيا بعد أن أسسها عدد من أفراد الجالية المنحدرين من الناظور والحسيمة، ولها متطوعين بعدد من الدول المنكوبة، بتسليم مساعدات غذائية لعدد من الأسر التي تضررت جراء الاعتداء الصهيوني، بالإضافة لتوزيع الأغطية والأفرشة على الأسر التي دُمرت منازلهم.

وقامت الجمعية أيضا، بزيارة الأطفال المرضى في المستشفيات الفلسطينية، حيث قامت بدعمهم في توفير الأدوية الضرورية المفقودة، والاطمئنان على حالتهم الصحية.

وعقدة الجمعية العزم على مضاعفة جهودها الإحسانية في القادم من الأيام، نتيجة النجاح الباهر لهاته العملية وللترحاب الكبير الذي تلقته وشكر الشعب الفلسطيني للمغرب والمغاربة قيادة وشعبا..


ويذكر أن جمعية "تويزا" سبق وأن أشرفت في عملية إنسانية لفائدة الأسر المنكوبة من أبناء الشعب الفلسطيني بغزة، والتي همت توزيع مساعدات طبية وغذائية وكذا توزيع الأضاحي، والألبسة الشتوية على الأطفال والعجزة طيلة فصل الشتاء.

وتعتبر جمعية "تويزا" للإغاثة من المنظمات غير الحكومية التي برزت في الساحة الألمانية، بأعمالها الخيرية والإجتماعية في العالم، وذلك منذ تأسيسها سنة 2005 على يد عبد السلام الغولبزوري، ابن الريف الذي اختار خدمة القضايا الإنسانية عبر العالم من الديار الألمانية.

ويبلغ عدد المتطوعين تحت لواء جمعية "تويزا" أزيد من 150 شخص، ينشطون أساسا في المغرب والصومال وسوريا والأردن وتركيا ولبنان والبوسنة وفلسطين، حيث يقومون بتوزيع المساعدات الغذائية وبناء الآبار وإنشاء المدارس ودور الأيتام، ودعم الأشخاص المحتاجين بسبب المرض أو الفقر أو الإعاقة، سواء من خلال تقديم المساعدات المالية أو ابتكار بدائل جديدة لتقديم يد العون لهم.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح