جمعية ايمن للتوحد في لقاء تحسيسي بدار الام


جمعية ايمن للتوحد في لقاء تحسيسي بدار الام
ناظو سيتي/ اكرم صبار

شهدت قاعة دار الام بالناظور لقاء تواصليا وتحسيسيا حول موضوع "التكنولوجيا بين الافراط والتفريط" التي نظمتها جمعية ايمن للتوحد بشراكة مع العصبة المغربية لحماية
الطفولة وجمعية تيسير لتسيير دار الام والتي اطرها الدكتور شينابو حمزة استاذ مساعد بكلية الطب بالرباط اخصائي في علم النفس وشريك لجمعية ايمن للتوحد بالناظور

والذي تطرق في مداخلته الى ايجابيات وسلبيات التكنولوجيا الحديثة كما اكد انه رغم الفوائد الكثيرة للتكنلوجيا،الا ان لها بالمقابل بعض الاضرار والعيوب ، ومنها الاعتماد عليها في انجاز العديد من المهام ، وهذا يعني ام الفرد لم يعد بحاجة الى التفكير، فمثلا ادى استخدام الالة الحاسبة الى امتناع الاشخاص الى اجراء الحسابات الذهنية ، واعمال ذاكرتهم،ومن جهة اخرى اضاف المتحدث ان مهارات الاتصال الشخصية،اذ حلت الهواتف المحمولة ، والبريد الالكتروني، والرسائل النصية، ووسائل التواصل الاجتماعي محل الاتصالات المباشرة، ويشار الى ان الوسائل التكنولوجية لا تتطلب المهارات التي يتطلبها الاتصال المباشر كمهارات الاستماع والتحدث وغيرها، ما قد يؤدي الى فقدان هذه المهارات مع الوقت.



















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح