جمعية الخير للتنمية والأعمال الاجتماعية ببوعرك تشرف على توزيع الملابس على الأسر المحتاجة


جمعية الخير للتنمية والأعمال الاجتماعية ببوعرك تشرف على توزيع الملابس على الأسر المحتاجة
عبد الرحمان بندردر

استفادت قرابة خمسين أسرة فقيرة بدوار الزاوية وضواحيه التابع ترابيا لجماعة بوعرك من توزيعات لملابس شتوية وغيرها مقدمة من طرف بعض المحسنين من خارج الوطن في إطار العمل الخيري الذي تقوم به الجمعية بفضل أعضائها رغم قلة الإمكانيات، وقد ثمن آباء الأطفال المسفيدين وذويهم هذه المبادرة التي قامت بها الجمعية بتنسيق مع إحدى الجمعيات بفرانكفورت ومقدمين شكرهم لأعضائها على هذه الإلتفاتة تجاه الأطفال المحتاجين.

وأبرز رئيس الجمعية الأخ عبد الرحمان خلال كلمة له بالمناسبة أهمية هذا النوع من الأنشطة الخيرية في التخفيف من ظروف المواطنين المحتاجين ودعى إلى توسيع دائرة العمل الخيري وبذل المجهود لتحقيقه منبها إلى أن "الدال علي الخير كفاعله" كما قال عليه الصلاة والسلام، وبدوره أكد السيد رشيد أوهارو نائب رئيس الجمعية أن هذا النشاط يندرج في إطار الأنشطة الخيرية التي تنفذها الجمعية في الدوار ذاته للمساهمة فى زرع البسمة ومساعدة المحتاجين.

وفي الأخيرتقدم أعضاء جمعية الخير للتنمية والأعمال الإجتماعية بشكرهم الجزيل لكل المحسنين المساهمين والمتبرعين بهذه الألبسة خاصة القاطنين منهم في ديار المهجر مطالبين إياهم بمزيد من المساعدات بشتى أنواعها لأبناء المنطقة المعوزين.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا النشاط الخيري حضره ممثلين عن إحدى الجمعيات المساهمة بالديار الألمانية وهما سعيد الجزولي وكمال كعوش، وبدورهما ثمنا هذه الإلتفاتة تجاه المحتاجين ووعدا بإرسال المزيد من المساعدات في القريب العاجل إن شاء الله.


















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية