جمعيات اسبانية تحارب الخضروات والفواكه المغربية


ناظورسيتي: متابعة

قامت جمعية منتجي الفواكه والخضروات في ألميريا، بتوجيه رسالة مفتوحة إلى محلات السوبر ماركت الإسبانية “تطلب منهم استبعاد المنتجات المغربية من أرففها”.

ويحاول مجلس الجمعية المذكورة والذي يضم 83 شركة، التشجيع على استهلاك الفواكه والخضروات الإسبانية المحلية ومقاطعة المنتجات المغربية. فيما حث مدير Coexphal “لويس ميجيل فرنانديز”، “قطاع الأغذية الزراعية بأكمله على أن يحذو حذوه”.

ويأتي التوتر القائم في العلاقات بين البلدين بعد استقبال إسبانيا لزعيم الجبهة الانفصالية، إبراهيم غالي، على أراضيها، وهو ما رفضته المملكة بشكل قاطع، وطالبت على إثره الجارة الشمالية بتوضيح موقفها من قضية الصحراء المغربية.

وسبق لمغاربة أن وجهوا دعوة إلى المستهلكين داخل أرض الوطن، من أجل مقاطعة المنتجات الاسبانية كنوع من الحرب الإعلامية وممارسة الضغط على اسبانيا بعد انحيازها لخصوم الوحدة الترابية للمملكة.


واتساب”، إعطاء انطلاقة حملة المقاطعة بدءا بعرض أسماء وعلامات مجموعة من المنتجات الإسبانية والدعوة إلى مقاطعة شرائها واستهلاكها وترويجها في المحلات التجارية، خاصة ما يتعلق بالمواد الغذائية.

ولم يقف الأمر عند حد مقاطعة المنتجات الغذائية الإسبانية، بل توسعت الحملة الشعبية، في الآونة الأخيرة، لتشمل أنواعا محددة من الألبسة والأحذية والسيارات والآلات الكهربائية المنزلية… التي تصنع على الأراضي الإسبانية وتصدّر إلى المغرب، إضافة إلى مقاطعة التعامل مع الشركات الإسبانية بمختلف مجالات اشتغالها.

ولم يخرج قطاع السياحة عن دائرة المقاطعة، حيث دعا المتفاعلون مع الحملة، التي تتوسع يوما بعد يوم، إلى عدم زيارة إسبانيا بهدف السياحة والاستجمام والترفيه، خاصة من طرف المغاربة الذين دأبوا على قضاء فترات العطل وفصل الصيف في المناطق السياحية الإسبانية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح