جمعيات إسلامية ألمانية تدين تلقي مجموعة من المساجد تهديدات بالقنابل


جمعيات إسلامية ألمانية تدين تلقي مجموعة  من المساجد تهديدات بالقنابل
وكلات

إثر تلقي العديد من المساجد في ألمانيا تهديدات بوجود قنبلة بداخلها، تبين فيما بعد بأنها تهديدات كاذبة، دعت جمعيات إسلامية الدولة والسلطات الأمنية على أخذ تلك التهديدات على محمل الجد وتوفير ظروف آمنة للمصلين في المساجد.

عبرت جمعيات تمثل شرائح واسعة من المسلمين في ألمانيا اليوم الثلاثاء (23 تموز/ يوليو 2019) عن غضبها لتكرار التهديدات التي تلقتها عدة مساجد مؤخرا عبر الإبلاغ عن وجود قنبلة بداخلها.


وجاء في بيان أصدره الاتحاد الإسلامي الليبرالي في هامبورغ: "ندين بشدة هذه الأعمال غير المقبولة ونعبر عن تضامننا مع المساجد التي تم تهديدها لحد الآن". من جانبه قال مجلس التنسيق الإسلامي في ألمانيا "إن المسلمين قلقون ولا يشعرون بالأمان حاليا".

وجاء في بيان المجلس التنسيق الإسلامي الذي صدر في كولونيا أنه ينبغي على الدولة أن تضمن لكل الناس حرية ممارسة المعتقد الديني بعيدا عن الخوف والعنف. وأوضح البيان أنه يجري حاليا التقليل من شأن حجم المخاطر الناجمة عن هذه التهديدات.، وأضاف البيان " لم يتم الاستجابة لدعواتنا الخاصة بتوفير مزيد من الحماية للمساجد". وتابع البيان أن الساسة والدوائر المعنية بالشؤون الأمنية تلتزم حاليا الصمت، حسب تعبيره.

وقبل أسبوعين تقريبا تم تلقي تهديدات بتفجير قنابل في مسجدين بمدينتي ميونخ وإيزرلون وكذلك ضد المسجد المركزي لاتحاد "ديتيب" في مدينة كولونيا. وفي كلتا الحالتين أصدرت الشرطة وقف تحذير بعد عمليات تفتيش واسعة النطاق.

وطالبت الجمعيات الإسلامية الدولة والمؤسسات الأمنية أن تأخذ التهديدات على محمل الجد وتوفير أجواء آمنة لمن يرغب في الصلاة في المساجد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح