جمعويون يطلقون حملة "دفء" بالناظور ويوزعون مساعدات على المتشردين


جمعويون يطلقون حملة "دفء" بالناظور ويوزعون مساعدات على المتشردين
ناظورسيتي - حمزة حجلة


وزعت جمعية "نحن معا" لخدمة القرب والتنمية الاجتماعية، بتعاون مع "هلال الاحمر المغربي"، ليلة أمس الثلاثاء 11 دجنبر الجاري، حوالي 428 وجبة عشاء والملابس على الأشخاص بدون مأوى، المتواجدين في مختلف شوارع مدينة الناظور، والمتضررين من قساوة البرد.

وتأتي هذه الحملة الخيرية، في إطار الاهتمام بفئة المتشردين الذين يتخذون من الشوارع مأوى لهم، وإدخال الدفء عليهم، وفق البرنامج المسطر لدى الجمعية لهذا الغرض.

وقالت صونيا العلالي، رئيسة جمعية نحن معا لخدمة القرب والتنمية الاجتماعية، إن أعضاء الجمعية تجندوا جميعا لإدخال الدفء على الأشخاص بدون مأوى، والذين يعانون من الهشاشة، وتنخر قواهم الجسدية جراء انعكاسات موجة البرد الذي تعرفه البلاد.

وتروم الحملة التضامنية الإنسانية والاجتماعية، التي أطلقتها الجمعية، المساهمة في الحد من انعكاسات موجة البرد القارس والتي تهدد السلامة الجسدية والصحية للأشخاص في وضعية صعبة، خاصة الأطفال والمسنين المتشردين الذين لا مأوى لهم.

وأطلقت الجمعية على هذه الحملة شعار "دفء الصداقة"، والذي تعتزم من خلاله تنظيم حملة دفء لفائدة المشردين، طيلة فصل الشتاء، في حين ساهم في توفير وجبات العشاء، إحدى المحسنات التي تجاوبت مع النداء التي اطلقته الجمعية.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية، منذ تاسيسها ، وهي تشتغل في المجال الخيري، سواء عن طريق إدخال الدفء على المتشردين وتنظيم قوافل طبية وإيلاء الاهتمام بالفئات المهمشة والفقيرة، ومساعدتهم في مختلف المناسبات.






































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية