جماعة بوعرك تفتتح مقرها الجديد بعد مرور 28 سنة على تأسيسها


ناظورسيتي: علي كراجي – حمزة حجلة

أنهت جماعة بوعرك، أشغال بناء وتجهيز مقرها الإداري الجديد، بغلاف مالي ناهز 3 مليون و 40 ألف درهم، وذلك تنزيلا لمشروع أشرف عليه المجلس الجماعي، في إطار حرصه على تجويد الخدمات الإدارية المقدمة للمواطنين وتحسين ظروف اشتغال الموظفين واستقبال المرتفقين والوافدين من تراب المنطقة والجماعات المجاورة.

وشرع المقر في تقديم خدماته منذ أواخر ماي المنصرم، بعد انتهاء المقاولة الحائزة للصفقة من عمليات بنائه وتجهيزه بمواصفات عالية وعصرية، ليصبح معلمة إدارية هامة ستنعكس إيجابا على مردودية الأداء الإداري بالجماعة المذكورة، وستساههم في تقريب الخدمات من السكان لتواجده في موقع استراتيجي بين المنطقتين البورية والسقوية وعلى مستوى الطريق الساحلي الرابط بين الناظور ووجدة.


وأكد محمادي توحتوح، رئيس المجلس الجماعي لبوعرك، في تصريح لـ"ناظورسيتي"، أن المشروع أتى للقطع مع مرحلة التدبير السابقة، والتي كانت تتم في مقر يقع وسط تجزئة سكنية تابعة لنفوذ مدينة الناظور، وكذا لإنهاء ظروف الاشتغال الصعبة داخل شقة مكتراة تنعدم فيها شروط استقبال الموظفين والمرتفقين، وذلك لما يناهز 28 سنة منذ تاريخ تأسيس الجماعة عام 1992.

وأضاف المسؤول نفسه، بأن المشروع أنجزه المجلس الجماعي لبوعرك، بتعاون مع إدارة أملاك الدولة وعمالة إقليم الناظور ووكالة تهيئة موقع بحيرة مارتشيكا ومكتب الاستثمار الفلاحي، وجاء في إطار مواكبة التوسع العمراني والكثافة السكانية المهمة لبوعرك، ولتقريب الخدمات الإدارية من المرتفقين وتيسير الولوج إليها والرفع من جودتها وفعاليتها بما يتلاءم مع متطلبات الحكامة الإدارية.

ويوفر المقر، بالإضافة إلى فضائها الخارجي، قاعة مجهزة للاجتماعات وعقد الدورات، وطابق سفلي يضم قاعتين للانتظار ومكتبا للاستقبال وقسم الحالة المدنية، إضافة إلى مرافق إدارية وصحية في المنطقة العلوية ومكتب خاص بالرئيس، مجهزة بأحدث الوسائل التي توفر الراحة للموظف وتضمن حسن استقبال المواطنين.


























































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح