جماجم بشرية تستنفر عناصر الأمن


ناظورسيتي: متابعة

عثرت ساكنة حي الوحدة ببنمسيك بالدار البيضاء، على مجموعة من الجماجم البشرية، بداية الأسبوع الحالي، مما استنفر عناصر الأمن والسلطات، التي حلت بعين المكان لمعرفة حيثيات تواجدها بالمنطقة.

وحسب شهود عيان، أن الجماجم تم العثور عليها وسط ركام من الأحجار والأتربة التي استعملتها السلطات، في وقت سابق، لإغلاق ممر وسط بنايات آيلة للانهيار تشكل خطرا كبيرا على المارة.

وتشير المعطيات الأولية، حسب جريدة "الأخبار" المغربية، إلى أن عون سلطة، في البداية، عثر على إحدى الجماجم البشرية بذات المنطقة، وتكلف بعدها بتنبيه السلطات المحلية والعناصر الأمنية بواقعة عثوره على عظام بشرية، لتحل بعد ذلك بعين المكان بدقائق قليلة العناصر الأمنية، من أجل تحديد حيثيات وملابسات تواجد بقايا العظام البشرية وسط الركام من الأحجار والأتربة.

كما أكد أيضا شهود عيان، نقل السلطات منذ وقت سابق عبر عدة رحلات أطنانا من الأحجار والأتربة إلى عين المنطقة، لاستخدامها في إغلاق عدد من الممرات المؤدية إلى المنطقة.


وتم إغلاق مكان الحادث (مسرح الجريمة)، من قبل عناصر الشرطة العلمية والتقنية، لأخذ عينات من الجماجم البشرية إلى مختبر التحاليل لإخضاعها للاختبارات الطبية والبحث في الجينيات وكذا الحمض النووي للمساعدة في التحقيق والبحث ولحديد هوية المعنيين، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

ويشار إلى أنه تم العثور، أيضا، على بقايا عظام يرجع أن تكون لسيدة، بداية الأسبوع الحالي بنواحي الناظور، وبالضبط بمنطقة "دوار عاريض" التابعة للنفوذ الترابي لجماعة احدادن، من قبل المواطنين، قبل أن تتوجه الفرقة العلمية والطبية والسلطات المحلية، على وجه السرعة إلى عين المكان، حيث جرى فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، والتي أمرت بنقل العظام والبقايا البشرية لمستشفى الحسني في انتظار اجراءات أخرى، حسب ما نقلته "ناظور سيتي" حينها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح