NadorCity.Com
 


جلالة الملك يدشن مركزا لتصفية الدم بمستشفى الحسني بالناضور


جلالة الملك يدشن مركزا لتصفية الدم بمستشفى الحسني بالناضور
و م ع

الناظور- أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الاثنين، على تدشين مركز لتصفية الدم تم إحداثه وتجهيزه بمستشفى الحسني بالناظور لفائدة المرضى المصابين بالقصور الكلوي بالإقليم.

جلالة الملك يقوم بجولة عبر مختلف مكونات مركز تصفية الدم بمستشفى الحسني بالناظور

وبعد قطع الشريط الرمزي وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، قام جلالة الملك بجولة عبر مختلف مكونات هذا المركز الذي تم بناؤه بغلاف مالي بلغ 5 ملايين و100 ألف درهم في إطار شراكة بين وزارة الصحة وإحدى منظمات المجتمع المدني.

وقدمت لجلالة الملك شروحات حول هذه المؤسسة التي تتوفر على مرافق وتجهيزات طبية حديثة، من بينها خمسة عشرة آلة لتصفية الدم إثنان منها مخصصتان للحالات الخاصة، وقاعة لمعالجة المياه، وقاعة للفحوصات الطبية والاستقبال وعدة مرافق صحية أخرى.

ويندرج إحداث المركز في إطار الجهود المبذولة من أجل تقوية العرض بالنسبة لمرضى القصور الكلوي المزمن بإقليم الناضور، وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين، وكذا التكفل الطبي الكامل بمرضى القصور الكلوي المسجلين في لوائح الانتظار بالإقليم والذين يبلغ عددهم 52 مريضا.

وسيساهم المركز الجديد (بآلاته ال15 ) في رفع العدد الإجمالي لآلات تصفية الدم بالإقليم إلى سبعة وخمسين آلة، منها ست آلات بالناضور وثمانية بمدينة العروي وثمانية وعشرين بمدينة ميضار، وهي الآلات التي شرع في توفيرها انطلاقا من سنة 1997

في إطار شراكة بين وزارة الصحة والمجتمع المدني.

كما يأتي إحداث المركز الجديد في إطار الاهتمام بتحسين وضمان جودة الخدمات المقدمة لفائدة مرضى القصور الكلوي المزمن وتمكينهم من عيش حياة عادية.

وقد ارتفع عدد المستفيدين من حصص تصفية الدم بالإقليم من تسعة وعشرين شخصا سنة 2004 إلى ثمانية وثمانين مستفيدا سنة 2008، كما ارتفع عدد الحصص العلاجية المنجزة من 2615 حصة سنة 2004 إلى 8048 حصة سنة 2008.

يذكر أن إقليم الناضور، يتوفر على مستشفيين عموميين بطاقة استيعابية تصل إلى 461 سريرا، ويضم 58 مؤسسة صحية للعلاجات الأساسية منها ثمانية في المجال الحضري و50 في المجال القروي، إضافة إلى ست مصحات خاصة تبلغ طاقتها الايوائية 295 سريرا.

وعلى مستوى الموارد البشرية، يتوفر الإقليم على 120 طبيبا بالقطاع العام من بينهم 41 طبيبا أخصائيا، و458 ممرضا.
وبخصوص توزيع الخدمات الطبية ، بحسب ساكنة الإقليم التي تقدر بنحو 742 ألف نسمة، هناك مؤسسة صحية واحدة لكل 12 ألف و793 نسمة، وسرير استشفائي واحد (القطاعان العام والخاص) لكل 981 نسمة ، وطبيب واحد (القطاعان العام والخاص) لكل 2640 نسمة، وممرض واحد لكل 1620 نسمة



1.أرسلت من قبل مواطن في 27/09/2010 23:50
الرجاااااااء من لديه اي طريقه للاتصال بالطبيبه التي تظهر في هذه الصورة اختصاصية امراض الكلى المراسله على هذا الايميل
a.bcd1917@hotmail.com
حالة مرضية رجااااااااااااااءا












المزيد من الأخبار

الناظور

من داخل الحجر الصحي.. الأستاذ المصاب بكورونا بإعدادية تاويمة يخرج عن صمته ويكشف عددا من الحقائق

تسجيل 5 حالات جديدة بفيروس كورونا بالناظور وجماعة تزطوطين تسجل أول حالة

تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا بمعهد "لوبي ذي فيكا" الإسباني بالناظور

الناظور.. جلسة خمرية تنتهي بإرسال "متشرد" لصديقه إلى المستعجلات في حالة غيبوبة

هذه أسباب عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا خلال الـ72 ساعة الأخيرة بالناظور

شاهدوا.. إحباط دخول مغربيين إلى مليلية المحتلة سباحة

شاهدوا... إلقاء القبض على جزائري عنف إسبانيا بمليلية لسرقة هاتفه النقال