جريمة مروعة.. العثور على جثة فتاة مشوهة الوجه قرب مدرسة


ناظورسيتي -متابعة

شهدت بلدة أوطاط الحاج في ضواحي مدينة ميسور، صباح اليوم الخميس، جريمة قتل مروعة راحت ضحيتَها فتاة شابة.

وقالت مصادر محلية إنه تم العثور على الضحية جثّة هامدة في محيط مدرسة الإمام مالك.

وعمد شخص، زفق المصادر ذاتها، إلى طعن الضحية و"شرملة" وجهها، ثم تخلّص منها في مكان مجاور للمدرسة المذكورة قرب "بنطاطو”.

وقد حلت عناصر الدرك الملكي في أوطاط الحاج وعناصر تابعة للشرطة القضائية في ميسور وممثلو السلطة المحلية، ليلة أمس بمكان الجريمة، وفق المصادر ذاتها.

وتمت، بتعليمات النيابة العامة المختصة، معاينة الجثة، في الوقت الذي يتواصل البحث عن الفاعل.


وقد فُتح، بحسب المصادر ذاتها، تحقيق لاستجلاء ظروف وملابسات هذه الجريمة البشعة المروعة.

وأفاد سكان المنطقة التي كان مسرحا للجريمة التي هزت أوطاط الحاج أن حي "بنطاطو" والأحياء المجاورة، صارت في الآونة الأخيرة مرتعا لاستهلاك المخدّرات وترويج الكحول.

ودعا السكان إلى ضرورة تدخل السلطات النحلية لإيجاد حلّ لهذا الإشكال، وإلا ستُرتكب جرائم إضافية في المدينة.

وتعدّ أوطاط الحاج بلدة هادئة وسكانها أبعد ما يكون عن مختلف مظاهر الجريمة والانحراف.

لكن ظهور مثل هذه النقط السوداء وسط البلدة جعل مواطنين وفعاليات مدنية تطالب بضرورة تدخل السلطات المعنية لردع هؤلاء المنحرفين قبل أن تستفحل الأوضاع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح