جريدة الشعب تعود إلى الأكشاك نهاية الشهر الجاري بمواضيع مهمة


جريدة الشعب تعود إلى الأكشاك نهاية الشهر الجاري بمواضيع مهمة
متابعة

في ظل التغييرات "الجذرية" ،التي جاء بها قانون الصحافة والنشر، والقاضي في عموم مقتضايته بتحديد شروط " صارمة " لمارسة مهنة الصحافة والنشر، وفي إطار إيماننا
بضرورة القطع مع كل أشكال الخرق لقواعد ممارسة المهنة، و تطوير الأداء الصحفي وتحسين ظروف العمل ، بما يضمن الحماية القانونية والضبط التنظيمي.

وإيمانا منها بالدور الهام الذي يلعبه القطاع بجهة الشرق والمغرب عموما ، تنويرا للأي العام وخدمة لقضايا المواطنين ، أسس مزاولون لمهنة الصحافة مؤسسة إعلامية ، أخذت على عاتقها تقوية الإعلام محليا وجهويا ووطنيا وفقا للقوانين والضوابط المعمول بها ،ووفق المادة 21 من قانون 88-13 وطبقا لمقتضيات المادة 22 و125 من قانون الصحافة ، تم الترخيص بإعادة إستصدار جريدة " الشعب " الصادرة من الناظور، والموقعين الإلكترونيين LAHA :MA و ANMON :MA .

وعليه فإن مؤسسة " كراد ميديا " المالكة للمنابر الإعلامية المشار لها، إذ تؤكد عن إنخراطها اللامشروط إلى جانب طاقم المنابر، إدارة ومحررين ، في تلبية حق المجتمع في إعلام مهني ومتعدد.

فإنها تعلن عن :

1 : إصدار شهري لجريدة " الشعب " الفاتح من كل شهر، وإستثناء الأسبوع الاخير من أبريل الجاري.
2 : إطلاق الموقعين المدكورين بصفة رسمية منتصف شهر ماي المقبل، والبث التجريبي الفاتح من ذات الشهر.
3 : توفير جملة من الخدمات التواصلية معكل من يعنيهم الأمر ، من خلال ذات المنابر.
4 : إنفتاحها على كل القوى الحية ورجال الأعمال ومسؤولي مختلف العمومية والخاصة وعموم المواطنين، خدمة للصالح العام وتنويرا للرأي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية