جثة ثلاثيني وسط الحي الإداري بالناظور تستنفر السلطات الأمنية بالمدينة


ناظورسيتي: محمدمحمود

استنفرت المصالح الأمنية بمختلف تلاوينها، عناصرها صباح اليوم، إثر العثور على جثة رجل أربعيني، وسط مساحة خضراء تتواجد بالقرب من مؤسسة مديرية التجهيز والنقل وسط الحي الإداري بالناظور.

وحسب معلومات توصلت بها ناظورسيتي فإن الضحية، في الثلاثينيات من عمره، بحيث أرجحت المصالح المختصة أن يكون الهالك قد قضى أكثر من 40 ساعة بالمكان، حسب المعاينة الأولية.

كما أرجحت المصادر نفسها، أن يكون الضحيةقد تعرض لعملية سرقة مقرونة بالعنف، بحيث تظره عليه ضربات ألة حادة على مستوى البطن وخلف الأذن، ما يفند احتمالية موته بشكل فجائي.

خبر وفاة الهالك، خلف صدمة في وسط عائلته التي حضرت لعين المكان، قبل أن تتأكد من أنه فعلا ابنها الذي لقي حتفه في ظروف غامضة، خصوصا أنه لم يكن من الأشخاص في وضعية الشارع بالمدينة أو يعاني من أمراض تجعله يختفي عن أنظارهم طيلة اليومين الأخيرين.


ووفق مصادر "ناظورسيتي"، فإن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاة الهالك لا زالت مجهولة، فيما فتحت عناصر الأمن الوطني والشرطة العلمية تحقيقا في أسباب الوفاة، فيما تكلفت عناصر الوقاية المدنية بنقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمستشفى الحسني للتشريح الطبي.

وفي سياق متصل، يشتكي العديد من المواطنين بمدينة الناظور، من كثرة الأضخاص في وضعية الشارع، الذين يتجولون بكل حرية ليلا ونهارا، والذين يعانون من أمراض عقلية وصحية تكون غالبا معقدة، معتبرين أن الامر يشكل خطرا على أمنهم وسلامتهم.

وأضاف المشتكون لناظورسيتي إن ظاهرة انتشار الحمقى والمتشردين، أخذت منعطفات خطيرة خصوصا في الأسبوع الأخير، بحيث عرفت تزايد كبير ما يستوجب على السلطات المحلية التدخل لإيجاد حل لهؤلاء.



187234226_203799131557234_8701537835017930629_n.jpg

188433522_2883961501932149_5796204709355232896_n.jpg

186943035_561423498232939_7228616968878438402_n.jpg

186977233_494256731992341_385407753722682745_n.jpg

186955827_2813111192283811_4590021530329412710_n.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح