جامعة محمد الأول تُدشن الموسم الدراسي الذي بات على الأبواب بدون رئيس


جامعة محمد الأول تُدشن الموسم الدراسي الذي بات على الأبواب بدون رئيس
بدر أعراب

من المنتظر أن تُدشن جامعة محمد الأول بوجدة، الموسم الدراسي الجديد الذي بات على الأبواب، حيت لا يفصنا عنه سوى أسبوعين بالتمام، بدون جالس على مقعد رئاستها، بعدما جرت إقالة الرئيس السابق على خلفية خروقات تحرّت بشأنها وزارة التعليم العالي والبحث، لتفضي إلى إصدار قرار بإقالته وتظّل رئاسة الجامعة منذ أكتوبر الماضي تسير بلا رئيس..

وكان رئيس الحكومة عبد الإلـه بنكيران قد توّصل قبل أشهر، من لدن لجنة مكلفة بإنتقاء الأسماء المخوّل لها الترشح لمنصب رئاسة جامعة محمد الأول، بثلاثة أسماء، غير أنّ الأمر لم يُحسم بعد، ممّا جعل رقعة واسعة من الأساتذة والمنضوين تحت لواء نقابة التعليم العالي والطلبة، يحتجون حول هذا الفراغ خصوصا وأن الجامعة المعنية تتخبط بالآونة الأخيرة في مشاكل عدّة كان حريٌ بالجهات المسؤولة أمام هذا الوضع الذي وصفته النقابة المذكورة بالكارثي، الإسراع بتعيين المسؤول الأول لتفاديها..


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح