جامعة محمد الأول تتوج في تصنيف دولي كأفضل جامعة مغربية على مستوى البحث العلمي


جامعة محمد الأول تتوج في تصنيف دولي كأفضل جامعة مغربية على مستوى البحث العلمي
ناظورسيتي : متابعة


حصلت جامعة محمد الأول بوجدة، على تتويج فريد، يصنفها أفضل جامعة مغربية على مستوى البحث العلمي لسنة 2021 .

وبحسب بلاغ للجامعة فإن ذات التتويج جاء إثر اللقاء المنعقد في هذا الشأن أواخر شهر يونيو الماضي، وهي جائزة تمنحها نتائج تقييم يشرف عليه المركز الوطني للبحث العلمي والتقني ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وكذا "كلارفيت" شبك العلوم.

وأضاف البلاغ أن اللافت أن الظرفية الاستثنائية والعصيبة لزمن وباء كورونا، لم تمنع جامعة محمد الأول من تحقيق إنجازات كبيرة الواحدة تلو الأخرى، في مجال البحث العلمي ومجالات أخرى.

وتابع المصدر أن التتويج لم يأت وليد صدفة، بل تعرف جامعة محمد الأول منذ مدة دينامية كبيرة، تنخرط فيها مكوناتها من الأساتذة الباحثين المشرفين على مختبرات البحث.

وتولى الجامعة عناية خاصة للبحث العلمي وتوفر دعما كبيرا له، وتشجع الطلبة المجدون والذين يساهمون في البحث بمشاريع كبيرة، على الصعيد الوطني والدولي وفي مختلف التخصصات.


وعلاقة بالموضوع، قال الدكتور ياسين زغلول، رئيس جامعة محمد الأول بوجدة :"إنها حقا نتائج تثلج الصدر وتبعث على الانشراح وتعيد للجامعة مكانتها التي تستحقها".

وأضاف زغلول أن هذا التتويج يدعو للافتخار بالانتماء إليها، وهذه المنجزات هي ثمرة التفاني والجدية التي يتحلى بها الأساتذة الباحثون الساهرون على المختبرات، والمؤطرين للطلبة المجدين.

وأشار ذات المسؤول الأكاديمي أن "هذه المنجزات ناتجة عن الدينامية القوية في النشر في المجلات المصنفة والمشاركة في مختلف المنتديات العلمية، حضوريا وعن بعد".

ولفت زغلول إلى أن "هذه الجائزة تأتي تتويجا للمراتب التي حصلت عليها جامعة وجدة في التصنيفات الدولية ومجالات عديدة، مشيرا أن هذا الإنجاز ينضاف إلى إنجازات عديدة حققتها وما زالت تحققها الجامعة في مختلف مؤسساتها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح