جامعة الكرة تستهلّ تحضيراتها لمعسكر المنتخب الوطني بفحوص لكشف فيروس كورونا وبروتوكول "صارم"


ناظورسيتي -متابعة

باشرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أولى ترتيباتها في مركز محمد السادس لكرة القدم في أفق استقبال لاعبي المنتخب الوطني الأسبوع المقبل، استعدادا للمباراتين الوديتين اللتين سيخوضهما "الأسود" في إطار التحضير للتصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا للأمم (الكاميرون 2022) أمام كل من السينغال والكونغو الديمقراطية في مركب الأمير مولاي عبد الله في الرباط.

وستُجرى أول حصة تدريبية لـ"الأسود" بإشراف وحيد حاليلوزيتش بعد أن يُخضَع اللاعبون والأطقم المرافقة لهم لفحوص كشف فيروس كورونا المستجدّ، رغم أن اللاعبين المحترفين لن يدخلوا المملكة إلا بعد إدلائهم بنتائج اختبارات لا تتجاوز مدة تسلمها 48 ساعة تُثبت خلوهم من الفيروس التاجي المستجدّ، الذي يواصل إصابة أعداد متزايدة من الأشخاص في معظم دول أوربا حيث يمارس أغلب المحترفين المغاربة.


كما تبنّت الجامعة بروتوكولا صحيا "صارما" ستطبّقه خلال فترة وجود لاعبي المنتخب الوطني في المركز الرياضي وأيضا على أعضاء بعثة منتخبَي السينغال والكونغو الديمقراطية، حين يحلّون بالمغرب. وفي خضمّ ذلك، كان وحيد حاليلوزيتش، مدرب "الأسود"، قد طلب، قبل أيام، تقارير عن الحالة الصحية لمجموعة من لاعبي المنتخب الذين عانوا مؤخرا من إصابات، وأيضا الذين تأكدت إصابتهم بعدوى الفيروس التاجي قبل الحسم في اللائحة النهائية التي سيكشفها قبل نهاية الأسبوع الجاري.

ويشار إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" كان قد منح الضوء الأخضر لعودة المباريات الدولية خلال أكتوبر المقبل، بعد توقف طويل بسبب تداعيات "أزمة كورونا"، فيما ستتمّ برمجة التصفيات الإفريقية في نونبر المقبل، حتى يجد المدربون وقتا كافيا للاستعداد قبل انطلاق المباريات الرسمية، في الوقت الذي سيلعب "الأسود" أولى مبارياتهم منذ بداية السنة الجارية، بعد "تعليق" المسابقات بسبب الوضعية الوبائية في العالم بعد تفشي فيروس كورونا، بمواجهة كل من السنغال والكونغو الديمقراطية. وكانت أندية محلية قد شرعت، منذ بداية الأسبوع الجاري، في استدعاء لاعبيها ممن يوجدون في اللائحة الموسعة للمنتخب الوطني، في انتظار حسم مسألة التحاقهم باللائحة النهائية من عدمه، بسبب التزامات الأندية بآخر مباريات الموسم الكروي وبعضها بمشاركات قارية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح