ثلاث أخوات يوجهن نداء لذوي القلوب الرحيمة لإنقاذهن من أوضاعهن المعيشية المزرية


ناظورستي: نداء


تعاني ثلاث شقيقات، تتحدرن من جرسيف، من ظروف معيشية مزرية وصعبة، بعدما فقدن الوالدين، لتبدأ أمامهن رحلة البحث عن العيش المناسب، بحيث اتخذن من "براكة" مأوى لهن بضواحي مدينة العروي في إقليم الناظور.

الأخوات البالغات من العمر 10، 19 و 20 سنة، إحداهن تلميذة في الصف الثانوي، أما الصغرى فلم تلج بعد المدرسة بسبب خلل في النطق وضيق الحالة المادية، أكدن في لقاء مع "ناظورسيتي"، أن والدهن كان يشتغل في جمع قطع الغيار وإعادة بيعها، قبل أن تفجعهن بموته وبعده قضت والدتهن نحبها متأثرة بداء السرطان، أما الأخت الصغرى فهي من أم أخرى تخلت عنها.

واكتشفت الشابتان البالغتان، أن والدهما كان قد تزوج نساء أخريات، ولهن أخوة آخرون، لكن لا أحد تتطوع لانقاذهن من الوضع المزري الذي يعشنه، خاصة وأن "البراكة" التي يقطنون بها مهددة بالهدم، لكونها مدرجة كمسلك طرقي في تصميم التهيئة.

ووجهت المعنيات، نداء عبر "ناظورسيتي"، لذوي القلوب الرحيمة وجمعيات المجتمع المدني، من أجل توفير المساعدة وانقاذهن من الأوضاع المزرية التي يعشنها، فللمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالرقم التالي:

0609451242








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية