ثلاثيني يخرق حالة الطوارئ ويحرض "كلبا شرسا" لمواجهة الأمن


ناظور سيتي ـ متابعة

قام مقدم شرطة يعمل بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة تامسنا باستعمال سلاحه الوظيفي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة 4 يونيو الجاري، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص كان في حالة اندفاع قوية وعرّض أمن وسلامة المواطنين لتهديد جدي عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تلقت إشعارا حول قيام شخص في حالة سكر متقدمة بخرق حالة الطوارئ الصحية وإحداث الفوضى بالشارع العام بحي النور، الأمر الذي استدعى تدخل أقرب دورية للشرطة من أجل توقيفه.

وقد تم ضبط المشتبه فيه، البالغ من العمر حوال 26 سنة، متلبسا بحيازة كلب من فصيلة شرسة قام بتحريضه في مواجهة عناصر الشرطة، مما اضطر مقدم شرطة لإطلاق رصاصة من سلاحه الوظيفي أصابت الكلب ومكنت من تحييد الخطر الناتج عنه.


هذا، ومكّن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من ضبط المعني بالأمر، قبل أن يتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

ومن جهة أخرى، اضطر موظف شرطة يعمل بالمجموعة المتنقلة للمحافظة على النظام بمدينة فاس، صباح اليوم الثلاثاء، لاستخدام سلاحه الوظيفي لتفادي الخطر الصادر عن شخص، من ذوي السوابق القضائية، والذي كان في حالة سكر متقدمة، وعر ض سلامة الشرطي لتهديد جدي باستعمال السلاح الأبيض وكذا عن طريق التحريض بواسطة كلب من فصيلة خطيرة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن موظف الشرطة المتدخل كان يزاول مهامه النظامية في نقطة للحراسة الثابتة بالقرب من حي "طارق" بمدينة فاس، عندما عرضه المشتبه فيه لتهديد خطير بواسطة السلاح الأبيض (فأس)، كما حرض عليه كلبا في ملكيته، وهو ما اضطر الشرطي لإطلاق رصاصة من مسدسه الوظيفي أصابت الكلب، ومكنت من تحييد الخطر الصادر عنه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح