ثاني أيام العيد.. تسلل أزيد من 230 مهاجر سري لجيب مليلية المحتلة


ناظورسيتي: محمد محمود

تمكن أزيد من 230 مهجر سري ينحدرون من دول جنوب الصحراء، من دخول مليلية المحتلة، بعدما تمكنوا من عبور السياج الرابط بين الناظور والثغر المحتل، في ساعات الصباح الأولى من يومه الخميس 22 يوليوز الجاري، حسب ما تداولته وسائل إعلام إسبانية نقلا عن السلطات.

وأفادت المصادر نفسها أن تدفقا هائلا، سجل لأكثر من 300 مهاجر حاولوا عبور الحدود في الساعة 06.50، ونجح 238 منهم في تسلق السياج، وجميعهم ذكور.

وعاشت مليلية المحتلة طيلة الشهور الماضية، على وقع إنذارات شبه اليومية لشرطة الحدود، التي تكثف من تواجدها حاليا على طول الشريط الحدودي الشائك الفاصل بين الجيب الإسباني والمغرب.

وتشهد يوميا تلك الحدود محاولات تسلل المهاجرين الذين يسعون لعبورها من المغرب باتجاه أوروبا، سعيا لتحقيق أحلام يعتبرونها بسيطة وقابلة للتنفيذ.



قامت السلطات الإسبانية في مدينة مليلية المحتلة، منذ يوم أمس الثلاثاء 18 ماي الماضي، بإستخدام المروحيات، وذلك لمراقبة الشواطئ والمعابر، الفاصل بين مليلية وبني أنصار، بعد حالة الطوارئ التي أعلنت عنها السلطات الإسبانية، عقب اقتحام العديد من الحراكة للسياجات الفاصلة بين الثغرين المحتلين.

وابرزت مقاطع فيديو تم إلتقاطها من طرف مواطنين بمدينة مليلية المحتلة، أن مروحية تجوب شاطئ المدينة، خصوصا بالقرب من السياج الفاصل بين هذه الأخيرة وبني أنصار، حيث يظهر الفيديو أن المروحية تحلق بشكل جد قريب من اليابسة، موجهة كاشفات ضوئية على الشاطئ والسياج.

وابرزت مصادر ناظورسيتي، على أن هذه العملية تأتي في إطار مراقبة المعابر بعد موجة الهجرة التي عرفتها مدينة سبتة، وكذلك تسلل عدد المهاجرين إلى مدينة مليلية يوم أمس الثلاثاء.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح