توقيف طبيب قام بإطلاق النار على مجموعة من المراهقين


ناظور سيتي ـ متابعة

قامت العناصر الأمنية بمدينة أكادير بتوقيف طبيب بعدما أطلق أعيرة نارية على عدد من المراهقين بالقرب من مقر سكناه.

وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء يوم أمس الاثنين، لتحديد ظروف وملابسات ودوافع إقدام شخص على إطلاق عيارات نارية من بندقيته الخاصة على مجموعة من المراهقين.

وأفادت مصادر أمنية أن طبيب أسنان قام بإطلاق ثلاثة عيارات نارية من بندقية صيد، لمنع سائقي دراجات نارية من القيام بسباقات استعراضية وخطيرة بالقرب من مقر سكناه.



وتضيف ذات المصادر أن الفعل الذي قام به الطبيب قد استدعى إيفاد دوريات للشرطة إلى عين المكان من أجل مباشرة المعاينات والتحريات اللازمة.

وكشفت المصدر نفسه، فأنه تم إخضاع الطبيب لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية التي كانت وراء استعمال سلاح الصيد في ظروف من شأنها تعريض سلامة الغير للخطر.

ويشار إلى أنه في حادث أخر، اضطر مفتش شرطة يعمل بمنطقة أمن أكادير، منتصف ليلة أمس الاثنين، لاستخدام سلاحه الوظيفي أثناء تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية العديدة، يبلغ من العمر 23 سنة، والذي ألحق خسائر مادية بممتلكات الغير وعرض سلامة والدته وموظفي الشرطة لخطر جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بنداء نجدة صادر عبر الخط الهاتفي “19”، حول قيام المشتبه فيه الذي كان في حالة سكر وتخدير متقدمة بإحداث الفوضى بالشارع العام بمنطقة بنسركاو، ملحقا خسائر مادية بالواقية الزجاجية لسيارة خاصة، ومهددا والدته بواسطة السلاح الأبيض، وهو الأمر الذي استدعى تدخل دورية للشرطة واجهها المشتبه فيه بمقاومة عنيفة، مما اضطر أحد عناصر الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين الأولى تحذيرية، فيما الثانية أصابت هذا الأخير على مستوى البطن.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح