توقيف شاحنة محملة بسلع محظورة ليلة العيد بالناظور والقضاء يأمر بفتح تحقيق


ناظور سيتي ـ متابعة

أصدرت النيابة العامة المختصة أوامرها للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالناظور، بفتح تحقيق قضائي من أجل تحديد ظروف وملابسات حيازة وترويج شحنة مكونة من حوالي خمسة أطنان و130 كيلوغراما من الأكياس البلاستيكية المحظورة.

وكشفت مصادر إعلامية أن الأكياس المحضورة تم حجزها على متن شاحنة للنقل الطرقي للبضائع ليلة أمس الأربعاء بمدينة الناظور.

وكانت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور قد أوقفت يوم أمس سائق شاحنة على مستوى منطقة أولاد بوطيب، قبل أن تسفر عملية تفتيش هذه الناقلة عن حجز شحنة مهمة من الأكياس البلاستيكية الموجهة للترويج على الصعيد الوطني.

وقد تم الاحتفاظ بالموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد المتورطين المفترضين والامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.


ويشار إلى أنه ليست هذه هي المرة التي يتم فيها حجز السلع المحظورة بالناظور، حيث قامت عناصر الجمارك للمديرية الجهوية للشرق، في وقت سابق، بنقطة "باريو تشينو" بالناظور، من بحجز 7 أطنان من أكياس البلاستيك.

وأكد مصدر جمركي، حينها، أنه خلال عملية للمراقبة تمكنت عناصر الجمارك من حجز هذه الكمية من الأكياس البلاستيكية التي كانت مخبأة في رزم تستعمل عادة للملابس والأحذية المستعملة قادمة من مدينة مليلية المحتلة.

وأضاف ذات المصدر، أنه منذ دخول القانون رقم 15-77 المتعلق بمنع صنع الأكياس من مادة البلاستيك واستيرادها وتصديرها وتسويقها واستعمالها في فاتح يوليوز 2016، فإن الجمارك باتت مخولة لمكافحة هذه الآفة الضارة بالبيئة.

كما تمكنت عناصر الجمارك المشتغلة في المعبر الحدودي الوهمي ل”باب مليلية” المغربية المحتلة، في وقت أخر، من توقيف 3 أشخاص، وحجز كمية مهمة من الاكياس البلاستيكية المهربة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح