توقيف ثلاثة مروجين للمخدرات والقرقوبي


توقيف ثلاثة مروجين للمخدرات والقرقوبي
ناظورسيتي: متابعة

نجحت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الخميس ، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 26 و36 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد جرى توقيف المشتبه فيه الأول على مستوى نقطة المراقبة المرورية بمدخل مدينة أكادير، مباشرة بعد وصوله على متن حافلة لنقل المسافرين كانت قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، حيث تم العثور بحوزته على 2607 قرص مهلوس من نوع “إكستازي” ومبلغ مالي قدره 11340 درهم.

ويشتبه في كون المبلغ المالي المحجوز، من عائدات هذا النشاط الإجرامي، وذلك قبل أن تسفر إجراءات البحث عن توقيف الشخصين اللذين كانت موجهة لهما شحنة الأقراص المخدرة المحجوزة.



وأكد المصدر أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

وتأتي هذه العملية، بعدما ضبطت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم الاثنين الماضي، 12 شخصا، من بينهم صيدلي ومساعدته ومستخدم في شركة للأدوية، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار غير المشروع في الأقراص الطبية المخدرة.

وقد تم ضبط مساعدة الصيدلي وشقيقته وسائق سيارة أجرة في حالة تلبس بتسليم شحنة من الأقراص الطبية المخدرة لشخص متورط في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، وذلك قبل أن تسفر إجراءات البحث المتواصلة في هذه القضية عن توقيف الصيدلي ومستخدم في شركة للأدوية كان يتلاعب في طلبيات هذا النوع من العقاقير الطبية المخدرة،.

وعلاوة على ذلك تم ضبط خمسة أشخاص آخرين يشتبه في ارتباطهم بأعمال المشاركة في عمليات ترويج الأقراص المهلوسة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح