توقيف "بزناز" هاجم الشرطة وتسبب في جرح عنصرين


ناظور سيتي ـ متابعة

قامت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة سلا، مساء أمس الخميس 6 ماي الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر حوالي 35 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ترويج المخدرات وكذا تعريض عناصر الشرطة لاعتداء جسدي باستخدام السلاح الأبيض.

وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر الشرطة كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه الذي يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني في عدد من القضايا المتعلقة بالمخدرات، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة وعرض مفتشين للشرطة لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض، متسببا لهما في جروح متفاوتة الخطورة.

وكشف البلاغ ذاته إلى أن عمليات التفتيش، التي مكنت من العثور بحوزة المشتبه فيه على حوالي 170 غرام من مخدر الشيرا والسكين المستخدم في الاعتداء، شهدت إقدام بعض الأشخاص على رشق عناصر الشرطة بالحجارة لعرقلة عمليات الضبط، مما تسبب في إصابة الشرطيين وكذا المشتبه فيه بجروح خفيفة على مستوى الرأس.



وأفاد المصدر نفسه، أنه تم نقل المصابين للمستشفى، على وجه السرعة، لتلقي الإسعافات الضرورية، قبل أن يتم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت عمليات التمشيط والتحري متواصلة لضبط كل من ثبت تورطه في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية الخطيرة.

وتمكنت عناصر الفرقة المختلطة المكلفة بالأمن بمحيط المؤسسات التعليمية بولاية أمن وجدة، وقت سابق، من توقيف شخص يبلغ من العمر 33 سنة، من ذوي السوابق القضائية في ترويج المخدرات والجرائم الجنسية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالتقاط وعرض وتبادل صور إباحية تخص أطفالا قاصرين.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر دورية للشرطة، كانت قد ضبطت المشتبه فيه متلبسا بالتقاط صور لمجموعة من التلاميذ القاصرين بالقرب من مؤسسة تعليمية بمدينة وجدة، قبل أن تظهر الأحباث الميدانية، المدعومة بخبرات تقنية على مجموعة من الهواتف النقالة والمعدات المعلوماتية والحسابات الافتراضية التي يديرها المشتبه فيه على مواقع التواصل الاجتماعي، تورط هذا الأخير في نشر وتبادل صور لأطفال ذات محتوى إباحي، بالإضافة إلى تسجيله لمكالمات صوتية وأخرى بتقنية الفيديو مع بعضهم، يجري حاليا تحديد طبيعتها وخلفياتها.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح