توقيف أستاذ عرض صورا مسيئة للرسول على التلاميذ


توقيف أستاذ عرض صورا مسيئة للرسول على التلاميذ
ناظورسيتي: متابعة

أوقفت مدرسة ثانوية في بريطانيا، أستاذا عن العمل، بسبب عرضه لرسوم مسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم على التلاميذ أثناء حصة دراسية، في وقت طالب فيه محتجون على هذا السلوك بطرد المعني نهائيا من العمل، حيث أعدوا عريضة تحمل توقيعات 10 آلاف شخص حتى الآن.

وحسب صحيفة "تلغراف" البريطانية، فإن إدارة مدرسة "باتلي غرامر سكول" الثانوية الواقعة في غرق يوركشاير، قامت بتعلق الدراسة أول أمس الخميس، حيث قامت بتوجيه رسائل نصية إلى أولياء الامور تخبرهم فيها بعدم إرسال ابنائهم، وذلك على خلفية توقيفها للاستاذ المحتج ضده.

كما أرسل غاري كيبل، مدير المدرسة، اعتذارا للمحتجين على عرض رسومات الرسول، قائلا "إنه يعتذر دون تحفظ عن مسألة عرض صورة غير ملائمة خلال حصة للدراسات الدينية، كان على الأستاذ عدم استعمالها".


وكشف مدير المؤسسة، أن الاستاذ المعني جرى توقيفه على أن يتم إخضاعه لتحقيق مستقبل، فيما لقي هذا الأخير تضامنا من طرف وزير التربية والتعليم ، غافين ويليامسون، الذي ندد بما أسماه التهديد والترهيب الذي يتعرض له المعلم.

وانتقد وزير التعليم، احتجاج أولياء التلاميذ المسلمين أمام المدرسة، معتبرا أن هذا الأمر سيصعب على الأساتذة مسألة عرض بعض القضايا الحساسة على التلاميذ، وهو موقف اعتبره الكثيرون متطرفا ولا يخدم مصلحة المجتمع في شيء.

من جهة أخرى، كشفت مصادر عدة، ان الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، عرضها الأستاذ أمام التلاميذ بعدما أخذها من المجلة الفرنسية شاري ايبدو، الأمر الذي زاد الطين بلة لاسيما وأن الموضوع سبق له وأن كان محط جدال دولي، حيث اعتبر المحتجون أن المعلم المتوقف عن العمل تعمد بذلك استفزاز المسلمين والاساءة إلى عقيدتهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح