توسيع فئة المستهدفين بالتلقيح المضاد لفيروس كورونا


ناظورسيتي: متابعة

كشفت وزارة الصحة، عن قرار جديد، ستشرع في تنفيذه ابتداء من يوم غد الثلاثاء، يهم توسيع الاستفادة من عملية التلقيح الوطنية لتشمل جميع المواطنات والمواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 55 و60 سنة.

وقالت الوزارة في بلاغ لها، اليوم الاثنين، إن عملية توسيع الاستفادة تندرج في إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد.

ودعا المصدر نفسه، جميع المواطنات والمواطنين من الفئات المستهدفة، مواصلة الانخراط في هذا الورش الوطني الكبير، وذلك بهدف تحقيق المناعة الجماعية.

ولانجاح العملية، دعت الوزارة المعنيين إلى إرسال رسالة نصية قصيرة إلى الرقم المجاني 1717 أو من خلال البوابة الإلكترونية www.liqahcorona.ma وللحصول على موعد ومكان التلقيح الخاص بهم.

كما شددت وزارة الصحة، يضيف البلاغ، على ضرورة الاستمرار في احترام التدابير الوقائية، وذلك قبل وخلال وبعد عملية التلقيح ضد الفيروس؛ للمساهمة في جهود كبح انتشار الفيروس خاصة في ظل اكتشاف سلالات متحورة بالبلاد.


من جهة ثانية، فقد بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الاولى من اللقاح 4 ملايين و 723 ألف و 635، فيما وصلت المستهدفون الذين استفادوا من الجرعة الثانية أربعة ملايين و 217 ألف و 485 شخص.

وفي سياق آخر، أكد مصدر من وزارة الصحة، توصل المغرب اليوم الاثنين بدفعة جديدة من لقاح "سينوفارم" الصيني. وأكد المصدر نفسه أن الشحنة الجديد تبلغ حوالي 500 ألف جرعة، فيما يرتقب أن يتم تزويد المملكة بجرعات أخرى في قادم الأيام بعدما وافقت شركات مصنعة على برمجة شحنات أخرى لفائدة المملكة.

ووافق الجانب الروسي وافق على إرسال شحنات جديدة من لقاح “سبوتنيك ـ في” إلى المغرب، وذلك بعد سلسلة لقاءات ومفاوضات عسيرة تطلبت الكثير من الوقت. وستتوصل المملكة بشحنتين من اللقاح الروسي على دفعتين.

كما سيتوصل المغرب بجرعات أخرى من اللقاح من نوع "كوفاكس"، في وقت فتح فيه سلسلة لقاءات ومفاوضات مع شركات أخرى مصنعة لتزويده بالكمية الكافية من اللقاح ليشمل جميع الفئات العمرية وتتمكن البلاد من تكوين مناعة جماعية ضد الفيروس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح