تنقيل مدير سجن سلوان بعد واقعة انتحار قاتل جديه إلى موقع اعتقال الزفزافي


ناظورسيتي: م أ

علمت "ناظورسيتي"، من مصدر مطلع، ان مندوبية السجون وإعادة الإدماج، قد أنهت مهام مدير السجن المحلي بالناظور2 "سلوان"، مباشرة بعد واقعة انتحار شاب في الثلاثينيات كان معتقلا على ذمة جريمة قتل جديه بالعروي.

وحسب المصدر نفسه، فقد تم تعويض مدير السجن بإطار آخر كان يرأس مؤسسة سجنية بوزان، ليتولى تدبير المرفق المشيد حديثا بالناظور في إطار مشروع المندوبية الرامي إلى تحسين جودة السجون والتقليص من الاكتظاظ.


وبخصوص المدير السابق لسجن سلوان، فقد أشار مصدر "ناظورسيي" إلى تنقيله بدون مهمة لسجن رأس الما بفاس، حيث يتواجد ناصر الزفزافي القائد الميداني للحراك الشعبي بالريف وعدد من المعتقلين على ذمة الملف نفسه.

وكانت مندوبية السجون، قد أوقفت مدير سجن الناظور قبل أسابيع واحتفظت به بدون مهمة، وذلك بناء على تقرير أنجزته لجنة تابعة لها حلت بالمرفق نفسه في إطار ممارستها لمهامها الرقابية داخل المؤسسات السجنية.

جدير بالذكر، ان السجن المذكور اهتز قبل أيام على فاجعة انتحار سجين شنقا داخل المرحاض قبل تقديمه للمحاكمة، بعد توقيفه من طرف الشرطة على ذمة تورطه في جريمة قتل ذهب ضحيتها جديه وسيدتان من عائلته أصيبتا بجروح بليغة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح