تمسمان.. أزمة عطش بكرونة بعد أزيد من أسبوع عن الإنقطاع التام للماء الشروب


ناظورسيتي

باتت ساكنة بلدة كرونة التابعة للجماعة القروية مهددة بأزمة عطش حقيقية جراء انقطاع الماء الشروب بشكل مستمر، لأكثر من أسبوع دون أن يلوح أي حل في الأفق ينهي هذه الأزمة .

وقال مواطنون ، أن مدبري الشأن العام المحلي لم يكلفوا أنفسهم عناء إخبار الساكنة بسبب هذا الإنقطاع المطول في الماء خاصة وانه تزامن مع فترة العيد والصيف حيث يحتاج المواطن لإستهلاك كمية أكبر من هذه المادة الحيوية .

وعبر عدد من المواطنين عن امتعاضهم الشديد من استمرار انقطاع المياه عن منازلهم لأكثر من أسبوع مطالبين الجهات المختصة بالنظر إلى معاناتهم و إيجاد حل لها في أقرب وقت ممكن أو على الأقل في حال عدم قدرتهم على توفير المياه باستمرار إشعار السكان بمدة طول هذا الانقطاع ليتخذوا احتياطاتهم وتدابيرهم اللازمة.

ويلجأ المواطنون القاطنون بالبلدة إلى قطع مسافات طويلة للوصول إلى أقرب مكان يمكن ملء مياه من خلاله، أو يقومون بعمل طلبات للمياه والتي غالبا ما تكون مياها غير نظيفة ومليئة بالشوائب، على الرغم من أن المياه التي تصل لمنازلهم ليست أحسن حالا، وإنما عادة ما تكون أيضا غير نظيفة ومليئة بالشوائب والطين.

وإستعان عدد كبير من سكان البلدة بأصحاب الجرارات والشاحنات الصهيرجية لجلب الماء الصالح للشرب من واد أمقران أو تعبئة الإناءات الكبيرة وتوفيرها بأعداد كبيرة داخل المنزل من السقايات العمومية التي وضعها المحسنون لمواجهة شح المياه بالبلدة و اللجوء إليها وقت الانقطاع للاستعمالات الضرورية .











تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح