المزيد من الأخبار






تمت العملية بنجاح.. إنسان يعيش بقلب خنزير


تمت العملية بنجاح.. إنسان يعيش بقلب خنزير
ناظورسيتي: متابعة

قام جراحون أمريكيون يوم الجمعة 07 يناير الجاري، بزرع قلب خنزير تم تعديله وراثياً في انسان مريض، العملية الأولى من نوعها، حسب ما أعلنت عنه كلية الطب بجامعة ميريلاند، أمس الاثنين.

وقال بيان لكلية ميريلاند، نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، بأن العملية الجراحية تمت بنجاح يوم الجمعة 7 يناير 2022، ولأول مرة، تثبت هيئة علماء بأن قلب حيوان يمكنه أن يعيش في جسم الإنسان، دون أي رفض فوري.

وكان المريض المستقبل، وهو خمسيني، ديفيد بينيت، حسب الهيئة، "غير مؤهّل" لعملية زرع قلب بشري آخر، وحاليا يخضع المريض المواطن من ميريلاند لمراقبة طبية لصيقة قصد تحديد كيفية أداء القلب المزروع.


وقال المريض إثر انتهاء العملية، "إمّا أن أموت أو أن أجري عملية زرع قلب خنزير هذه. أريد أن أعيش… إنّها خياري الأخير".

وكانت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قد رخصت بشكل طارئ لإجراء عملية الزرع لقلب خنزير منذ ليلة رأس السنة، كآخر أمل لمريض لم يكن مؤهلاً لعملية الزرع التقليدية.

هذا وقال بارتلي جريفيث الجراح الأساسي الذي أجرى العملية بأن "هذه عملية جراحية رائدة وتُقرّبنا خطوة من حلّ أزمة نقص الأعضاء".

يضيف الجراح الأمريكي قائلا: "نتقدّم بحذر، لكنّنا متفائلون أيضاً بأنّ هذه الجراحة الأولى (زرع قلب خنزير لإنسان) في العالم ستوفّر خياراً جديداً مهمّاً للمرضى في المستقبل".

وفي أكتوبر من العام الماضي، وفي سابقة أخرى من نوعها في تاريخ التجارب الطبية عالميا، كان قد نجح جراحون أمريكيون في زرع كِلية خنزير في جسم بشري، دون أن يرفض جهاز المناعة في الجسم المستقبل العضو المزروع فورا.

وتضمنت العملية التي أُجراها فريق بمركز لانغون الطبي التابع لجامعة نيويورك استخدام خنزير تم تعديله جينيا، إذ لم تعد أنسجته تحتوي على جزيء معروف بأنه سيؤدي في الأغلب لرفض الجسم للعضو المزروع على الفور.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح