تلميذ يفارق الحياة أثناء حصة للتربية البدينة


تلميذ يفارق الحياة أثناء حصة للتربية البدينة
ناظورسيتي: متابعة

شهدت ثانوية الإعدادية سيدي المخفي بإقليم تاونات، واقعة مؤثرة صباح يوم الإثنين 15 فبراير الجاري، إثر وفاة تلميذ كات يتابع دراسته بذات المؤسسة إثر سكتة قلبية مفاجئة.

وأكدت مصادر إعلامية أن التلميذ سقط فجأة مغشيا عليه أثناء مزاولته لحصة التربية البدينة، وتم نقله مباشرة بعد ذلك إلى المستشفى الإقليمي بتاونات عبر سيارة الإسعاف لتلقي العلاجات الضرورية، غير أن التلميذ لفظ أنفاسه الأخيرة، قبل أن يتدخل الطاقم الطبي لإنقاذه، وخلفت هذه الواقعة حزنا كبيرا داخل المؤسسة التعليمية سواء من طرف زملائه التلاميذ وكذلك الأطر التربوية العاملة بالمؤسسة.

فيما عاشت المؤسسة صدمة كبيرة إثر هذه الواقعة المأساوية، التي توفي خلالها التلميذ وهو في ريعان شبابه، وجعلت الجميع يعبر عن حزنه الكبير، ونفس الشيء بالنسبة لساكنة دوار العزايب التابق لإقليم تاونات مسقط رأس التلميذ.


وقامت المندوبية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات بإصدار بلاغ قدمت من خلاله التعازي لأسرة الفقيد والأطر وأساتذة الثانوية الإعدادية بسيدي المخفي بتاونات.

على إثر هذه الفاجعة المؤلمة التي خلفت وراءها حزنا شديدا وصدمة لكل الأطر التربوية العاملة بهذه المؤسسة التعليمية وكذا في وسط التلاميذ والجماعة الترابية ككل.

كما عممت إدارة المؤسسة رسالة تعزية تنعي فيها الراحل الذي كان يتابع دراسته بالسنة أولى إعدادي، حيث قدمت أحر تعازيها لأسرة الفقيد ولزملائه الأخرين.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يعيش فيها إقليم تاونات مثل هذه الواقعة المؤثرة، وطالب متتبعون بضرورة متابعة زملائه في القسم من طرف مختصين خصوصا في المراحل الأولى لما سيتركه فقدانه من ألم لديهم .




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح