تلميذ بتماسينت بين الحياة و الموت بسبب صعقة كهربائية ونشطاء يطلقون نداء لإنقاذه


تلميذ بتماسينت بين الحياة و الموت بسبب صعقة كهربائية ونشطاء يطلقون نداء لإنقاذه
ناظورسيتي: متابعة

أطلقت نشطاء على الفضاء الإلكتروني، حملة لمساعدة أسرة طفل أصيب بجروح متفاوتة الخطورة، إثر صعقة كهربائية تعرض لها ببلدة تامسينت التابعة ترابيا لإقليم الحسيمة، وذلك بحر الأسبوع المنصرم.

ونقل التلميذ الذي يتابع دراسته بالثانوية الاعدادية إمرابطن إلى المستشفى الإقليمي بالحسيمة لتلقي العلاجات الضرورية، إلا أن حالته حسب مصادر مقربة لا تزال متدهورة وتدعو للقلق.

ونقل نشطاء عن أسرة التلميذ المذكور، ان اتصالات تجرى لنقل المصاب إلى المستشفى الجامعي بوجدة بواسطة مروحية، وذلك نظرا للحروق الخطيرة التي أصيب بها ما يستدعي تدخلا جراحيا معقدا.

وتعود تفاصيل الحادثة، إلى يوم الجمعة الماضي، حين كان التلميذ المذكور يتسلق عمودا كهربائية دون أن ينتبه للأسلاك العالية التوتر المتواجد فوق رأسه، ما عرضه لصعقة قوية أدخلته في غيبوبة بعد إصابته بجروح خطيرة لينقل على وجه السرعة لقسم الانعاش بالمستشفى الإقليمي.

ودعا فاعلون جمعويون و جمعية آباء وأولياء التلاميذ، المواطنين بجماعة امرابطن و إقليم الحسيمة، تقديم يد العون والمساعدة لأسرة المصاب، وذلك لما تتطلبه حالته الصحية الحرجة من مصاريف مادية ضخمة لعلاجه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح