تلامذة مهددون بـ"الموت" تحت أنقاض بناية "مؤسسة" نواحي الدريوش والآباء يهددون بمنعهم من ولوج أقسامها


تلامذة مهددون بـ"الموت" تحت أنقاض بناية "مؤسسة" نواحي الدريوش والآباء يهددون بمنعهم من ولوج أقسامها
أدراف الحسناوي

حراك أريف لم يكن من العدم بل توفرت كل الأسباب لكي يخرج الشباب الحالمين بغد أفضل للشارع والمطالبة بحقوق هي في الأصل واجبات، ولعل واقع حال تعليمنا الذي يحتل المراتب الدنيا في التصنيف العالمي أبرز مثال على ذلك.

نسوق هذه التوطئة للحديث عن الحالة المزرية التي ترزح تحت وطأتها المؤسسة الفرعية "اغميرا" التابعة لمجموعة مدارس "بني يوسف" التابعة لعمالة الدريوش، والتي تم تشييدها سنة 1976 وافتتحت بها الدراسة في شتنبر من نفس السنة، إذْ تفتقر هذه الفرعية كما هو حال جل فرعيات مغرب الهامش، إلى جميع المرافق الضرورية، من مراحيض ومكتبة وملعب، إلى غير ذلك من المرافق اللازمة.

ورافق التهميش المؤسسة المذكورة لأكثر من 42 سنة، رغم تعاقب المدراء عليها وتغير الوزراء على رأس وزارة التعليم، أشخاص يتغيرون والتهميش ظلّ قائما طيلة هذه المدة لا يتزحزح، على الرغم من أن أزيد من 120 تلميذ وتلميذة يتمدرسون في هذه الفرعية، كما أنها تحوي أكبر عدد من التلاميذ في المجموعة التي تضم "بني يوسف" و"بحفورة".

ورغم الشكايات المتكررة للساكنة، وأهمها الشكاية الموجهة إلى ممثل المنطقة في المجلس الجماعي، إلا أنها لم تؤتِ بأيّ جدوى أو نتيجة تُذكر، مما دفع بالساكنة إلى خوض أشكال إحتجاجية أمام قيادة بني توزين وتفرسيت، اضطرت خليفة القائد أن يقدم لها وعداً على أنه سيتم بناء أو إصلاح الفرعية مع بداية الموسم الدراسي الحالي المصادف لشهر غشت المنصرم، ورغم انتظار الساكنة التي عقدت كل آمالها على هذا الوعد لاستقبال موسم دراسي جديد بمدارس جديدة، والقطع مع هاجس الخوف من موت الأبناء تحت أنقاض جدران هذه المدرسة، إلا أن شيئاً من ذلك لم يتحقق، بل فوجئت الساكنة بصبَّاغِين يقومون بطلاء جدران المدرسة المتهالكة وهي على وشك السقوط.

وعليه، فقد لجأ آباء وأولياء التلاميذ، أمام زيف الوعود وانسداد الأفق في حلّ هذه المشكلة، إلى عزمهم خوض خطوة احتجاجية، تتمثل في منع أبنائهم وبناتهم من ولوج أقسام هذه المدرسة، بعدما حمّلوا كامل المسؤولية للمسؤولين عن القطاع الوصي، في حرمان ما يربو عن 120 تلميذ وتلميذة من حقّ التمدرس والتسبب في الهدر المدرسي خلافا لما تنادي به الشعارات الجوفاء للوزارة المعنية.



20732986_10212746625087787_310553389_n_Copy_Copy_Copy

20732986_10212746625087787_310553389_n_Copy_Copy_2

20732986_10212746625087787_310553389_n_Copy_Copy

20732986_10212746625087787_310553389_n_Copy_2
image uploader


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح