تقرير يكشف "الثروة" التي تركها أسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا


ناظورسيتي: وكالات

كشف تقرير لصحف إيطالية، تفاصيل مالية خاصة بأسطورة كرة القدم الأرجنتينية، الراحل دييغو مارادونا، وإذا صح التقرير، فإنه سيشكل بالفعل أمرا لا يصدق.ورغم المبالغ المالية الضخمة التي حصل عليها مارادونا من خلال الترويج للعديد من العلامات التجارية، بالإضافة إلى ما يقارب 20 مليون دولار سنويا من خلال كونه الرئيس الفخري لدينامو بريست في بيلاروسيا، والإشراف على تدريب عدد من الأندية، إلا أنه توفي تاركا في رصيده المصرفي أقل من 100 ألف دولار، أي أقل من 100 مليون سنتيم بقليل.

ونقلت الصحف الإيطالية عن الصحفي لويس فينتورا المقرّب من مارادونا قوله، إن الراحل لم يترك مبلغا كبيرا، مشيرا إلى أنه “مات فقيرا”. حيث أضاف أن الأسطورة كان من بين الأشخاص الذين لا يحسبون حسبة للأموال التي يقومون بخسارتها.

ويعتبر مارادونا - بدون أدنى شك - واحداً من أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ بفضل مهاراته المُذهلة وشخصيته الاستثنائية، لقد قادت موهبته العجيبة منتخب بلاده إلى الفوز بكأس العالم عام 1986 والتألق بقميص كل الأندية التي لعب لها تقريباً وهي بوكا جونيورز، برشلونة، إشبيلية ونابولي.


على الرغم أن مسيرته امتدت لمدة عقدين من الزمن تقريباً قام فيهم بتمثيل عدة أندية كبيرة مثل بوكا جونيورز، نابولي وبرشلونة ولكن القيمة الصافية لمارادونا منخفضة حقاً.قد يكون دييجو قد ألهم نابولي للفوز بالدوري وكأس الاتحاد الأوروبي في أواخر الثمانينات وبداية التسعينات ولكنه لطالما كان في نزاع مستمر مع الحكومة الإيطالية بسبب الضرائب.

في 2016 صّرح مارادونا لصحيفة كورييري ديلو سبورت أن قام بدفع كل الضرائب المستحقة وهو ما يتنافى مع تصريحات دي لاورينتيس مالك نادي نابولي والذي أّكد في 2017 أن مارادونا يمكنه أن يكون سفيراً للفريق بمجرد تسوية هذا النزاع.مع إدانة السلطات الإيطالية لمارادونا بمبلغ 37 مليون جنيه إسترليني، قُدرت القيمة الصافية لمارادونا 100 ألف جنيه إسترليني فقط طبقاً لموقع Celebrity Net Worth.

عندما كان دييجو مارادونا مدربًا في فريق دورادوس المكسيكي والذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، وبرغم عدم الإعلان عن أية تفاصيل مالية تختص بعقده معهم، ولكن بحسب بعض التقارير فأن يتلقى مبلغاً كبيراً من المال نظير تواجده هُناك.وطبقاً لصحيفة ريكورد، فإن مدرب المنتخب الأرجنتيني سابقاً يتقاضى 118 ألف جنيه إسترليني في الشهر مقابل تدريب دورادوس، مما يعني أنه سيتحصل على مليون و600 ألف جنيه إسترليني حتى نهاية عقده الذي سيسري لمدة 11 شهراً منذ توقيعه لهم في شهر سبتمبر الماضي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح