تقرير رسمي يكشف تدهور المستوى المعيشي وارتفاع البطالة بالمغرب


تقرير رسمي يكشف تدهور المستوى المعيشي وارتفاع البطالة بالمغرب
ناظورسيتي :


كشفت المندوبية السامية للتخطيط، في تقرير رسمي لها، عن تراجع مستوى ثقة الأسر المغربية خلال الفصل الثاني من سنة 2021.

وأعلنت المندوبية في مذكرة إخبارية حول الظرفية في الفصل الثاني من سنة 2021، أن مؤشر ثقة الأسر انتقل إلى 63,0 نقطة عوض 68,3 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و65,6 نقطة المسجلة خلال الفصل الثاني من السنة الماضية.

وأضافت أن مكونات مؤشر الثقة تهم آراء الأسر حول تطور مستوى المعيشة والبطالة وفرص اقتناء السلع المستدامة وكذا تطور وضعيتهم المالية.

وخلال الفصل الثاني من سنة 2021، بلغت نسبة الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال الـ12 شهرا السابقة %65,6، فيما اعتبرت 19,6% منها استقراره و14,8% تحسنه.

وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 50,8 نقطة عوض ناقص 50,5 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 24,8 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.


أما بخصوص تطور مستوى المعيشة خلال الـ12 شهرا المقبلة، فتتوقع %29,6 من الأسر تدهوره و%40,6 استقراره في حين ترجح %29,8 تحسنه.

وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في 0,2 نقطة مسجلا تراجعا بالمقارنة مع الفصل السابق فيما عرف تحسنا مقارنة مع نفس الفصل من السنة الماضية حيث استقر في 13,2 نقطة وناقص 11,4 نقطة على التوالي.

وخلال الفصل الثاني من سنة 2021، توقعت %80,0 من الأسر مقابل %10,2 ارتفاعا في مستوى البطالة خلال ال 12 شهرا المقبلة.

وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 69,8 نقطة، مقابل ناقص 62,2 نقطة خلال الفصل السابق و ناقص 75,2 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.
واعتبرت 74,6% من الأسر، خلال الفصل الثاني من سنة 2021، أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة، في حين رأت %9,0 عكس ذلك.

وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستواه السلبي مسجلا ناقص 65,6 نقطة مقابل ناقص 61,6 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 68,0 نقطة خلال نفس الفصل من سنة 2020.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح