تقدم أشغال مطار الناظور-العروي ووضع مجسم بتيفيناع


ناظورسيتي - متابعة

عرفت أشغال توسعة وإعادة تهيئة مطار العروي الدولي تقدما ملحوظا، حيث من المنتظر أن تنتهي الأشغال به خلال الأسابيع المقبلة، والذي تهدف إلى مضاعفة الطاقة الاستيعابية للمطار، لتبلغ حوالي 2 مليون مسافر سنويا

وتتميز النسخة الجديدة للمطار بكونها متكاملة من حيث الجمالية والمرافق والخدمات، وذلك في إطار مواكبة قطاع السياحة ومواكبة سياسة الطيران المدني التي تهدف الى الرفع من القدرة الاستيعابية للمطارات ومضاعفتها في أفق 2030.


ولقد قامت الشركة المكلفة بالأشغال بوضع مجسم يحمل اسم مطار الناظور-العروي باللغة العربية والفرنسية والأمازيغية، مما لقى استحسانا لدى الساكنة ونشطاء الحركة الامازيغية، التي طالبت في أكثر من مناسابة بتنزيل الأمازيغية وكتابة أسماء الشوارع والساحات العمومية والمؤسسات بتيفيناغ

تجدر الإشارة الى أن الشركة الفرنسية المكلفة بالاشغال وضعت أول مِرأة المياه بالمغرب وافريقيا بالبهو الخارجي للمطار، وأن الميزانية التي رصدت للمشروع فاقت 400مليون درهم .










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح