تفكيك أخطر شبكة للتهريب الدولي للمخدرات بإسبانيا واعتقال 45 شخصا ضمنهم مغاربة


تفكيك أخطر شبكة للتهريب الدولي للمخدرات بإسبانيا واعتقال 45 شخصا ضمنهم مغاربة
ناظورسيتي | متابعة

أفادت وسائل إعلام اسبانية، أن عناصر الحرس المدني الإسباني، قامت اليوم الخميس 21 يناير الجاري، بتفكيك شبكة متخصصة في التهريب الدولي للمخدرات على متن القوارب السريعة وحتى الترفيهية

ووفق المصادر ذاتها، فقد أسفرت هذه العملية، التي جاءت بناء على تحقيقات عميقة مكنت من رصد تحركات الشبكة على مستوى عدد من المدن بجنوب إسبانيا، (أسفرت) عن توقيف 45 شخصا كلهم مغاربة وإسبان.

وتم خلال ذات العملية، تم حجز حوالي 1600 كيلوغرام من مخدر الحشيش، وكيلو غرام من الكوكايين، وخمس قوارب عالية السرعة تقدر قيمتها بأزيد من مليون وثلاثمائة ألف يورو، وهي القوارب التي يتم استعمالها من طرف عناصر الشبكة لتهريب المخدرات في سواحل كل من المغرب واسبانيا.

كما تم حجز لدى أفراد الشبكة المذكورة، أسلحة نارية وثماني سيارات وشاحنتين، ومبلغ مالي يقدر بـ45 مليون يورو نقدا، إضافة لـ4200 لتر من البنزين الذي يستعمل في تحرك القوارب السريعة.

وتوبع الموقوفون الـ45 ضمن الشبكة المفككة، بتهم تتعلق بارتكاب جريمة الانتماء إلى منظمة إجرامية، وغسل الأموال، وتهديد الصحة العامة، وحيازة أسلحة بطريقة غير قانونية.


وعلاقة بالموضوع، اعتبرت الصحافة الإسبانية أن هذه العملية التي تمت بعد تحقيقات عميقة وطويلة، تُعتبر ضربة موجعة لشبكات تهريب الحشيش بين المغرب وإسبانيا.

وأضافت، بـأن الحرس المدني قاد حملات تحقيق في كل من سبتة ومليلية ومالقا والجزيرة الخضراء، وعدد من المدن والمناطـق في جنوب إسبانيا، حيث أدت إلى اعتقال 45 شخصا متورطون ضمن ذات الشبكة المتخصصة في التهريب الدولي للمخدرات بين المغرب وإسبانيا، ومن إسبانيا إلى عدد من الدول الأوروبية.

يذكر أن عناصر الحرس المدني الإسباني، تمكنت قبل أشهر أيضا من تفكيك شبكة مختصة في تهريب مخدر الشيرا من سواحل شمال المغرب نحو غرناطة وملقا بجنوب إسبانيا، واعتقلت 34 من عناصرها، وبحوزتهم 1960 كلغ من الحشيش و3 قوارب عالية السرعة تستعمل في عمليات التهريب.

كما جرى حجز 10 سيارات مسروقة منها ذات الدفع الرباعي ودرجات نارية تحمل 4 عجلات وسيارتين من الحجم الكبير و38 هاتفا محمولا وجهاز "جي بي اس"، وهاتف يشتغل عبر الاقمار الاصطناعية، فضلا عن أجهزة كومبيوتر ومبلغ مالي قدره 3750 أورو.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح