تفاصيل مثيرة.. هكذا أفشلت المصالح الأمنية خطة "هوليودية" للسطو على وكالة بنكية


تفاصيل مثيرة.. هكذا أفشلت المصالح الأمنية خطة "هوليودية" للسطو على وكالة بنكية
متابعة

أفشلت مصالح الشرطة القضائية بمدينة الجديدة، خطة هوليودية للسطو على وكالة بنكية، وذلك بطريقة استباقية، أي قبل تنفيذ العملية، حيث أفادت جريدة هسبريس الإلكترونية، أن أفراد
عصابة متخصصة في عمليات السطو أقدموا على إحداث ثقب في الحائط الخلفي للوكالة البنكية، قبل اكتشافه من طرف عناصر الأمن الخاص.

وسارع مسؤولو الوكالة إلى إعلام الشرطة، التي هرعت عناصر منها مكان الحادث، وبمجرد تجميع الأدلة تم التوصل إلى هوية عناصر العصابة من طرف الضابطة القضائية.

وتم اعتقال أفراد العصابة، التي كانت تستعد للولوج إلى الوكالة من بناية خلفية مهجورة، عبر الثقب الذي أحدثوه لهذه الغاية؛ وذلك بمنطقة دار بوعزة في إقليم النواصر التابع للدار البيضاء الكبرى، بناء على أدلة تم جمعها بالمكان.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة بركان، شهدت خلال الأشهر القليلة الماضية في عز جائحة فيروس كورونا عملية مماثلة، حيث تعرضت وكالة بنكية بجماعة عين الركادة باقليم بركان للسرقة من قبل مجهولين.



حيث قام خمسة أشخاص ملثمون باقتحام للوكالة المذكورة مستعينين بقارورة غاز مسيلة للدموع (الكريموجين) وحاملين للسيوف والأسلحة البيضاء ، بالاعتداء على حارس أمن الوكالة التي لم يكن يتواجد بها غير موظف واحد.

ونفذوا عملية السطو والسرقة باستيلائهم على مبلغ 20 ألف درهم، ثم لاذو بالفرار على متن سيارتهم، وفور علمها بالخبر، انتقلت مختلف الأجهزة الأمنية إلى عين المكان، وفتحت تحقيقا في القضية من أجل توقيف الجناة لتقديمهم للعدالة.

وتجري التحقيقات على قدم وساق لفك رموز هذه الجريمة التي نفذت بطريقة احترافية حسب تصريح بعض ساكنة الجماعة، كون اللصوص لم يتركوا أي دليل وراءهم ، حتى لا يتم التعرف عليهم ساعة اقتحام ، الوكالة البنكية.

كما قام جهاز الدرك الملكي برفع بعض البصمات التي كانت عالقة ببعض الأماكن في محاولة للوصول إلى هوية أحد عناصر العصابة المشاركة في هذه الجريمة، أو إلى أي خيط يساعد في فك لغز هذه الجريمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح