تفاصيل مثيرة.. العثور على جثة مغربي بعد أن حاول الدخول إلى مليلية المحتلة سباحة


تفاصيل مثيرة.. العثور على جثة مغربي بعد أن حاول الدخول إلى مليلية المحتلة سباحة
ناظورسيتي : متابعة

علمت ناظورسيتي من مصادر جيدة الإطلاع، أن المصالح الأمنية، بمدينة مليلية المحتلة، عثرت يوم السبت الماضي، على جثة رجل قرب حاجز الأمواج لميناء المدينة، وهي في وضعية متقدمة من التحلل.

ووفق المصادر ذاتها، فإن سلطات الثغر المحتل، تمكنت من تحديد هوية الجثة، بعد إخضاعها للتشريح الطبي، حيث تبين أنها تعود لمواطن مغربي، يبلغ من العمر 41 سنة، ويرجح أنه توفي أثناء محاولة لدخول المدينة المحتلة سباحة.

ومن جهة أخرى، فقد كان مواطنون يمارسون الصيد بالقصبة في المنطقة، ثم عاينوا وجود الجثة، قبل أن يقوموا بربط الاتصال بعناصر الحرس المدني، والتي حلت بعين المكان.

ولم تتمكن عناصر الشرطة، من تحديد هوية صاحب الجثة في بداية الأمر، نظرا لحالة التحلل المتقدم التي كانت عليها، قبل أن تكشف نتائج التشريح الطبي عنها.

وفي تفاصيل مثيرة حول الواقعة، كشف مصدر من الشرطة أن الضحية هو مواطن مغربي، كان يتوفر على بطاقة الإقامة في مدينة مليلية، إذ كان يشتغل قيد حياته في مجال الضيافة.

ورجحت التحقيقات الأمنية للشرطة بمليلية المحتلة، أنه حاول الدخول إلى المدينة، نتيجة إغلاق الحدود بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد منذ مارس من السنة الماضية.


وفي موضوع ذي صلى، أقدم شاب في عقده الثالث، قبل حوالي أسبوعين، على تنفيذ محاولة العبور لشواطئ مدينة مليلية المحتلة سباحة، من أحد شواطئ مدينة بني انصار.

وكشفت مصادر ناظورسيتي أن الشاب الثلاثيني، كان قد انطلق في السباحة من بني انصار إلى مليلية المحتلة، إلى أن الجهات المكلفة بحراسة شواطئ المنطقة رصدت تحركاته المريبة.

وأضافت المصادر ذاتها أن المعني بالأمر رفض الامتثال لأوامر العودة إلى مقدمة الشاطئ، وعدم الاستمرار في السباحة باتجاه شواطئ مليلية المحتلة، الأمر الذي دفعهم إلى توقيفه بالقوة.

وأكدت المصادر ذاتها، أن عملية التحقيق التي أجريت مع الموقوف، خلصت إلى اعترافه بالقول أنه كان يخطط للهجرة السرية إلى مليلية المحتلة سباحة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح